بعد يوم من احتجازه .. الأمن الأردني يفرج عن برلماني اتهم بالتحريض على القتل

متفرقات

بعد يوم من احتجازه .. الأمن الأردني يفرج عن برلماني اتهم بالتحريض على القتل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631962/

أطلقت السلطات الأردنية نائبا في البرلمان بعد يوم واحد من احتجازه بتهمة "التحريض على القتل"، على خلفية وقوع إطلاق نار تحت قبة برلمان المملكة من قبل نائب على زميل له الشهر الماضي.

أطلقت السلطات الأردنية النائب يحيى السعود بعد يوم واحد من احتجازه بتهمة "التحريض على القتل"، وذلك على خلفية وقوع إطلاق نار برشاش كلاشينكوف تحت قبة البرلمان الأردني من قبل نائب على زميل له الشهر الماضي.

وقد تم الإفراج عن السعود بناء على قرار صادر عن نائب عام محكمة الجنايات الكبرى ثائر العدوان، بعدم محاكمة السعود وإخلاء سبيله فورا، "لعدم قيام الدليل للتهم المسندة له".

بالإضافة إلى "التحريض على القتل" وجهت ليحيى السعود تهمتا "الاعتداء بفعل مؤثر على رئيس الوزرء (عبد الله النسور)، والذم والقدح لمقاطعته رئيس الوزراء أكثر من مرة خلال إحدى جلسات النواب".

هذا وكان رئيس الوزراء الأردني قد وجه كتابا لوزير العدل في المملكة يؤكد له فيها أنه لم يسبق له أن ادعى على النائب يحيى السعود وأنه لا يرغب بالادعاء عليه لا الآن ولا في المستقبل، "عن أي اساءة او تجاوز قد تكون صدرت عنه بخصوصنا أثناء اجراء التحقيق معه أو بأي مناسبة أخرى".

من جانبه أصدر رئيس مجلس النواب سعد هايل السرور بيانا جاء فيه أن "مجلس النواب لا علم له بالتهم المسندة الى الزميل، وأنه لم يسبق وأن تقدم بشكوى تخص قيام الزميل النائب بذم وقدح مجلس الأمة".

يذكر أن البرلمان الأردني كان قد أصدر في 10 سبتمبر/أيلول قرارا بفصل عضو مجلس النواب طلال الشريف وتجميد عضوية البرلماني قصي الدميسي لمدة عام، وذلك إثر إطلاق الأول الرصاص من رشاش كلاشنكوف على الثاني تحت قبة البرلمان.

المصدر: RT + "رأي اليوم"

أفلام وثائقية