الحكومة الاسرائيلية تتجه إلى إقرار قوانين جديدة تستهدف العرب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631894/

صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريعات الاثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول، على مشروع قانون جديد اعتبره فلسطينيو 48، عنصريا، إذ يعطي تفضيلات للإسرائيليين الذين خدموا في الجيش.

صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريعات الاثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول، على مشروع قانون جديد اعتبره فلسطينيو 48، عنصريا، إذ يعطي تفضيلات للإسرائيليين الذين خدموا في الجيش.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تم تمرير مشروع القانون بعد تعديله، كي يبدو أقل عنصرية، وذلك بعد أن كانت الصيغة الأولية للمشروع تعطي أفضلية لمن خدم في الجيش أو في الخدمة "البديلة"، فيما يخص فرص العمل والتعليم الجامعي والحصول على أراضي بناء وغيرها. وقد بادر إلى مشروع القانون رئيس الائتلاف الحاكم النائب ياريف لفين.

ويقول الفلسطينيون أن تعديل القانون لا يمس جوهره، والقانون الجديد يستبدل صيغة الأمر لكل المؤسسات والمرافق الرسمية والخاصة، بصيغة "بإمكان" هذه المؤسسات أن تفضل من خدم في الجيش، وأن هذا لا يتضمن تمييزا ضد أحد.

الفلسطينيون يرفضون دعوة نتانياهو الى التخلي عن حقوقهم الوطنية

رفضت الأوساط السياسية والاجتماعية في الأراضي الفلسطينية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي قال إن إسرائيل تسعى إلى السلام مع الفلسطينيين، ولكن عليهم الامتناع عن مطالبهم الوطنية والاعتراف بالحقوق القومية لإسرائيل.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف لقناة RT، إن حكومة نتانياهو الأكثر يمينية و تطرفا تحاول قطع الطريق على أية إمكانية للحديث عن نجاح تفاوضي يمكن ان يفضي الى تلبية حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة و تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس واطلاق سراح الأسرى و المعتقلين. وأكد ان كل ذلك يعد ثوابت الشعب الفلسطيني وبالتالي لا يمكن المساس بها أو التنازل عنها لذلك.

المصدر: RT + وكالات

 

الأزمة اليمنية