نصرالله: موازين القوى تغيرت لصالح الجيش السوري وفرضية العدوان الخارجي سقطت

أخبار العالم العربي

نصرالله: موازين القوى تغيرت لصالح الجيش السوري وفرضية العدوان الخارجي سقطت
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631832/

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله إن الوضع في سورية تغير في الأشهر الأخيرة وأن موازين القوى أصبحت "لصالح الجيش السوري"، مشيرا إلى "عجز الجماعات المسلحة عن تغيير موازين القوى".

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله إن الوضع في سورية تغير في الأشهر الأخيرة، وأن موازين القوى أصبحت "لصالح الجيش السوري"، مشيرا إلى "عجز الجماعات المسلحة عن تغيير موازين القوى". وأضاف أن فرضية العدوان الخارجي قد سقطت.

وتابع نصرالله في كلمة ألقاها الاثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول بمناسبة ذكرى تأسيس مستشفى الرسول الأعظم أن "المزاج السوري" تغير "بسبب أفعال المجموعات المسلحة"، مشيرا إلى "عجز المعارضة السورية عن توحيد صفوفها"، وقال إن "فرضية العدوان على سورية قد سقطت، والصمود الشعبي والعسكري للنظام السوري اوصلتنا للخلاصة التالية التي تؤكد أن لا حل عسكريا في سورية".

وقال إن "من يعارض الحل السياسي يريد المزيد من الخراب في سورية وكل دول المنطقة وعلى فلسطين وقضية فلسطين، والعناد هو عناد بلا أفق، واغتنام فكرة الحوار الحالي فرصة لكم، لأن الزمن الآتي ليس لمصلحتكم على الصعيد السياسي والميداني".

وقال نصر الله أن هناك دولة إقليمية غاضبة جدا مما يجري في المنطقة وهي السعودية "، مضيفا أنها "قد استقطبت عشرات الالاف من المقاتلين من كل أنحاء العالم، ومونتهم بالسلاح وتموين و30 مليار دولار"، مضيفا أن "المنطقة لا تستطيع أن تبقى مشتعلة لأن هناك دولة غاضبة، وهناك دولة تريد تعطيل الحوار وتأجيل جنيف 2".

نصرالله: ملف موسى الصدر قضية وطنية بامتياز

دعا نصرالله السلطات اللبنانية إلى تكليف مسؤول على الصعيد الرسمي لمتابعة كل ملفات المخطوفين في سورية ولبنان. واعتبر نصر الله أن ملف موسى الصدر الذي اختطف في ليبيا على درجة عالية من الخطورة وهي قضية وطنية بامتياز.

ولفت إلى أن "هناك عبدالله السنوسي في سجون ليبيا، والاخر موسى كوسى يتجول في فنادق العواصم العربية، كلاهما عملا في المخابرات الليبية، وهما يعرفان مكان احتجاز الإمام الصدر، وهناك شخص موجود في السجن وعلى السلطات الليبية التحقيق معه، والسلطات الليبية تحول دون ذلك".

المصدر: "RT"

الأزمة اليمنية