"ويكيليكس" يكشف أن السعودية قد تبالغ في احتياطيها النفطي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63166/

ذكرت وثائق دبلوماسية كشف عنها موقع "ويكليكس" ونشرتها صحيفة "غارديان" البريطانية يوم الأربعاء 9 فبراير/شباط أن الاحتياطي النفطي السعودي قد لا يكفي في المدى الطويل لتفادي الارتفاع الكبير لسعر برميل النفط بسبب تقديرات مبالغ فيها لحجم هذا الاحتياطي.

ذكرت وثائق دبلوماسية كشف عنها موقع "ويكليكس" ونشرتها صحيفة "غارديان" البريطانية يوم الأربعاء 9 فبراير/شباط أن الاحتياطي النفطي السعودي قد لا يكفي في المدى الطويل لتفادي الارتفاع الكبير لسعر برميل النفط بسبب تقديرات مبالغ فيها لحجم هذا الاحتياطي.
وأوردت إحدى هذه البرقيات الدبلوماسية الأمريكية المؤرخة في ديسمبر/كانون الأول عام 2007 أن سداد الحسيني الرئيس السابق للتنقيب في شركة "أرامكو" السعودية أبلغ دبلوماسيين يعملون في الرياض بأن السعودية بالغت في تقدير مستوى الاحتياطي النفطي لديها.
وفي حين أعلنت "أرامكو" امتلاكها احتياطيا نفطيا إجماليا قدره 716 مليار برميل، قام الحسيني "بنقض هذا التحليل"، مشيرا إلى أن هذه الأرقام "مبالغ فيها بواقع 300 مليار برميل"، حسبما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.
إلا أن الحسيني أكد في حديث لوكالة "داو جونز نيوزوايرز" الأربعاء أن الدبلوماسيين الأمريكيين أخطأوا في نقل كلامه، قائلا "إنه لا يشك بتاتا بدقة الأرقام الرسمية التي نشرتها "أرامكو". وأوضح الحسيني أن رقم 716 مليار برميل يمثل "مجموع النفط المخزن تحت الأرض" السعودية، بما فيه النفط غير القابل للتنقيب.
ويشار في هذا الصدد أن السعودية تملك احتياطيا نفطيا مثبتا قدره 265 مليار برميل، بحسب منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط  "أوبك"، مما يجعلها في المراتب الأولى عالميا.
وأوردت البرقيات التي نشرتها "غارديان" نقلا عن الحسيني قوله للدبلوماسيين الأمريكيين انه "حينما يتم استنفاد نصف الاحتياطي المثبت، سيلي ذلك تراجع قوي في الإنتاج لن يجدي أي جهد في تقليصه"، متوقعا الوصول إلى هذه المرحلة بحلول العام 2020.
وجاء في برقية دبلوماسية ثانية مرسلة من الرياض في يونيو/حزيران عام 2008 "إننا نتساءل عما إذا كان السعوديون لا يزالون يملكون القدرة على تخفيض أسعار برميل النفط عالميا على فترة طويلة" من خلال زيادة إنتاجهم في حال ارتفاع الأسعار.
وبحسب وثائق "ويكيليكس" أيضا، فقد اعتبر الحسيني في العام 2007 أن "أرامكو" لن تستطيع العام 2009 بلوغ القدرة الإنتاجية الإجمالية 12,5 مليون برميل يوميا التي كانت تسعى إليها في حينها، وذلك بسبب النقص في البنية التحتية اللازمة. وأشار إلى أنها ستحتاج إلى 10 سنوات للوصول إلى هذا المستوى.
إلا أن تقديرات الوكالة الدولية للطاقة تشير إلى أن السعودية وصلت في ديسمبر/ كانون الاول عام 2010 إلى قدرة إنتاجية إجمالية بلغت 12,10 مليون برميل يوميا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية