تفجير أنبوب لنقل الغاز في ريف دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631544/

لم تسلم مؤسسات الخدمات والبنى التحتية في سورية من الأعمال المسلحة التي استهدف أحدها مؤخرا خط أنبوب الغاز الرئيس المغذي للمحطات الحرارية السورية في منطقة حران العواميد.

لم تسلم مؤسسات الخدمات والبنى التحتية في سورية من الأعمال المسلحة، التي أدت الى تدمير بعضها. وفي حران العواميد، وضمن تلك الأماكن التي تشهد اشتباكات متنوعة بين مسلحي المعارضة والجيش السوري، جرى استهداف خط أنبوب الغاز المغذي لمعظم المحطات الحرارية المولدة للطاقة الكهربائية للعاصمة دمشق وباقي محافظات سورية، حيث أدى انفجار هائل الى غياب الضوء عن العاصمة وعدد من المدن الأخرى.

"أسود الغوطة" وهو أحد ألوية المعارضة المسلحة، تبنى في تسجيل له عبر صفحات التواصل الاجتماعي هذه العملية، التي وجد فيها السوريون اعتداء على ممتلكاتهم العامة وبنية بلادهم التحتية.

وخلال الأزمة السورية، تكبدت مؤسسات الخدمات جراء العمليات المسلحة الكثير من الخسائر المادية، في وقت تعجز فيه الدولة عن إعادة إعمار بعض مصادر الطاقة أو طرق الإمداد، بسبب وقوع هذه المناطق تحت سيطرة مقاتلي المعارضة، وعجزها في أماكن أخرى بسبب الحصار الذي فرض عليها وأخر من مساعي زيادة الطاقة الإنتاجية والصناعية على صعـد الخدمات كافة.

ويبقى الهاجس لدى المواطن السوري، هو حالته الأمنية التي يطمح في أن تتحسن، بعيدا عن أي خطر يواجهه في حياته اليومية.

مراقبون أشاروا الى تقدم الحكومة السورية في مشروعات إدارة المخاطر، خاصة بعد تسارع وتيرة عملها في إعادة إصلاح الأضرار التي لحقت بمؤسساتها جراء أعمال التخريب والتفجير على أكثر من صعيد.

المزيد في تقريرنا المصور

 

الأزمة اليمنية