ارتفاع عدد الضحايا في الخارجة والمتظاهرون في مختلف أنحاء مصر يستعدون لتصعيد الاحتجاجات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63144/

بلغ عدد ضحايا رصاص وقنابل الشرطة المسيلة للدموع فى مدينة الخارجة مركز محافظة الوادي الجديد المصرية 3 قتلى وأكثر من 100 مصاب حتى صباح يوم الأربعاء 9 فبراير/شباط.يأتي ذلك على خلفية استمرار الاحتجاجات المطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك. وأعلن بعض قيادات الحركة أنهم يسعون إلى تصعيد الاحتجاجات لتشمل محاصرة مبان حكومية.

بلغ عدد ضحايا رصاص وقنابل الشرطة المسيلة للدموع فى مدينة الخارجة مركز محافظة الوادي الجديد المصرية 3 قتلى وأكثر من 100 مصاب حتى صباح يوم الأربعاء 9 فبراير/شباط.

وجرت مصادمات بين المواطنين ورجال الأمن منذ فترة للمطالبة بإقالة أحمد السكري، رئيس مباحث قسم الخارجة، بسبب صيته في إذلال وتعذيب العديد من الأهالي، فوعدهم مدير الأمن بحل المشكلة، ونقل رئيس المباحث، إلا أنهم شاهدوا رئيس المباحث يجوب الشوارع بسيارته كأن شيئا لم يكن.
وهاجم أهالي المدينة مركز الشرطة انتقاما من ضابط أمن اعتاد الإساءة إليهم، واستخدم الأمن الذخيرة والقنابل المسيلة للدموع لتفريق الأهالى الذي أحرقوا مركز الشرطة والمحكمة المجاورة ومقر الحزب الوطني الحاكم. كما دمر المحتجون إشارات المرور وكل اللافتات التى تحمل صورة الرئيس حسني مبارك.

ويأتي ذلك على خلفية استمرار الاحتجاجات المطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك. وأفاد موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة بأن الأوضاع يوم الأربعاء تبدو طبيعية وهادئة نسبيا بعد أن شهدت العاصمة المصرية والعديد من المدن الأخرى تظاهرات حاشدة يوم الثلاثاء.
كما قال موفد "روسيا اليوم" إن أحزاب المعارضة انتقدت بشدة تصريحات عمر سليمان نائب الرئيس المصري الذي عبر فيها عن عدم استعداد البلاد للديمقراطية على النمط الغربي.

من جهة أخرى تشير أنباء إلى تزايد عدد المتظاهرين في وسط القاهرة بعد ظهر يوم الأربعاء.

من جهة أخرى نقلت قناة "الجزيرة" أن عددا من المتظاهرين حاصروا مقر محافظة كفر الشيخ ودمروا مقر "القوى العاملة" في المحافظة.

هذا وتستعد الحركة الاحتجاجية لتنظيم مظاهرات حاشدة يوم الجمعة المقبل في إطار ما يسمى بـ "أسبوع الصمود". كما أعلن بعض قيادات الحركة أنهم يسعون إلى تصعيد الاحتجاجات لتشمل محاصرة مبان حكومية، كما جرى يوم الثلاثاء عندما حاصر المتظاهرون مجالس الشعب والشورى والوزراء وكذلك مبنى وزارة الداخلية.
ومن الملاحظ أيضا أن يوم الثلاثاء شهد تصعيدا في الإضرابات والاعتصامات العمالية واحتجاجات الصحفيين والعاملين بقطاع الاتصالات.
المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية