علماء بصدد التحقق من تأثير فيتامين (D) كوقاية من السكري

الصحة

علماء بصدد التحقق من تأثير فيتامين (D) كوقاية من السكري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631411/

يكرس المعهد الوطني الأمريكي للصحة جهوده في الظرف الراهن لإجراء بحوث ودراسات حول ما إذا كان تناول فيتامين المجموعة (D) يساعد في الوقاية من النوع الثاني من مرض السكري.

يكرس المعهد الوطني الأمريكي للصحة جهوده في الظرف الراهن لإجراء بحوث ودراسات حول ما إذا كان تناول فيتامين المجموعة (D) يساعد في الوقاية من النوع الثاني من مرض السكري، أو إذا ما كان من شأن ذلك أن يحد من وتيرة تطوره، لا سيما بالنسبة للمرضى الذين تجاوزوا الـ 30 من أعمارهم.

هذا ومن المقرر أن يشارك في الدراسة 2500 متطوع، خضعوا لفحوصات سابقة كشفت احتواء أجسامهم على معدلات تفوق النسبة المعتدلة من الغلوكوز، وإن كانت هذه النسبة غير مرتفعة بحد ذاتها.

جاء الإعلان عن تسليط الضوء على فيتامين (D) من خلال التجارب بعد ان كشفت بحوث أخيرة أن هذا الفيتامين يسهم بتقليص خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 25%. في الشأن ذاته يؤكد الباحثون من المعهد الوطني على أنه لن تصدر عنهم أية تصريحات نهائية ومؤكدة قبل انتهاء التجارب.

بحسب التجربة سوف يتم فرز المشاركين فيها إلى مجموعتين، بحيث يتناول كل من أعضاء الأولى 100 ميكروغرام من فيتامين (3 D) يوميا، فيما سيتناول أعضاء المجموعة الثانية وفي كل يوم كذلك حبوبا خالية(دون علمهم) من أي عناصر فعالة، مما يعني أن تأثيرها سينحصر انطلاقا من العامل النفسي فقط، على أن يخضع المشاركون في التجربة لفحوص طبية مرتين في العام.

ومن المقرر بحسب القائمين على الدراسة عدم إخطار أي من أعضاء المجموعتين عن طبيعة الحبوب التي يتناولونها، علاوة على أنه لن يكون بمقدور العلماء المشرفين على عمليات الفحص والمتابعة معرفة ذلك أيضا، على أن تستمر التجارب لمدة 4 أعوام.

يتوقع العلماء أن 4 أعوام كافية لإصابة بعض ممن يخضعون للدراسة بالنوع الثاني من مرض السكري، الأمر الذي سيمكن الباحثين من التعرف على مدى تأثير مجموعة فيتامينات (D) في الحيلولة دون الإصابة بهذا المرض وتحديد هذا التأثير بالأرقام.

المصدر: RT + "ميددايلي"