مساعدة الرئيس الباكستاني: سنحل كافة القضايا بيننا وبين واشنطن بسبب قضية ديفيز

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63136/

قالت فرح ناز اصفهاني مساعدة الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري يوم الأربعاء 9 فبراير/شباط أن إسلام آباد وواشنطن قادرتان على حل الخلاف القائم بينهما بسبب مصير الدبلوماسي الأمريكي ريموند ديفيز الذي اعتقلته باكستان بتهمة قتل شابين باكستانيين. هذا ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين أمريكيين وباكستانيين أن الإدارة الأمريكية علقت جميع أنواع الحوار رفيع المستوى مع باكستان بسبب تصاعد الخلافات بشأن ديفيز.

قالت فرح ناز اصفهاني مساعدة الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري يوم الأربعاء 9 فبراير/شباط أن إسلام آباد وواشنطن قادرتان على حل الخلاف القائم بينهما بسبب مصير الدبلوماسي الأمريكي ريموند ديفيز الذي اعتقلته باكستان بتهمة قتل شابين باكستانيين.
وكان مسؤولون أمريكيون قد هددوا بقطع المساعدات المالية عن باكستان إذا لم تفرج إسلام آباد عن ديفيز (36 سنة) وهو مستشار فني في القنصلية الأمريكية بلاهور.
وأكدت اصفهاني ان باكستان والولايات المتحدة حليفان استراتيجيان وبوسعهما حل جميع القضايا العالقة بينهما.
وزارة الخارجية الباكستانية: الضغوط الأمريكية على إسلام آباد تعرقل الجهود الهادفة للإفراج عنه
نقلت صحيفة " فاينانشال تايمز" البريطانية عن متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية ان الضغوط التي تمارسها واشنطن على إسلام آباد بسبب قضية الدبلوماسي الأمريكي، تعرقل الجهود الهادفة للإفراج عنه. وقال المتحدث: "يبدو أنهم (الأمريكيين) أصبحوا مجانين، إذ يعتقدون أن الضغوط التي يمارسونها على إسلام آباد قد تساعد في حل قضية ما".
"واشنطن بوست": واشنطن تعلق الحوار مع إسلام آباد
نقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية يوم الثلاثاء 8 فراير/شباط عن مسؤولين أمريكيين وباكستانيين أن الإدارة الأمريكية علقت جميع أنواع الحوار رفيع المستوى مع باكستان بسبب تصاعد الخلافات بشأن ديفيز.
وأشارت الصحيفة إلى أن قضية ديفيز، الذي اعترف بقتل شابين باكستانيين يركبان دراجة نارية، وقال إنهما هدداه فيما كان يقود سيارته في لاهور يوم 27 يناير/كانون الثاني الماضي. وطالبت الولايات المتحدة باكستان بإطلاق سراح ديفيز، قائلة إنه كان يدافع عن نفسه.
وتوترت العلاقات بين الحكومتين الأمريكية والباكستانية لحد بدأت واشنطن تهدد إسلام آباد  بإلغاء قمة تجمع بين قادة أمريكيين وأفغان وباكستانيين في العاصمة الأمريكية  في نهاية الشهر الجاري.
وقال مسؤولون من البلدين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم للصحيفة أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ألغت لقاء مع نظيرها الباكستاني شاه محمود قريشي خلال مؤتمر ميونيخ للأمن الدولي الأسبوع الماضي احتجاجاً على اعتقال ديفيز.
وتجدر الإشارة إلى أن القضاء الباكستاني مدد فترة احتجاز ديفيز إلى 11 فبراير/شباط، ووضع اسمه على لائحة تمنعه من مغادرة البلاد. وقال النائب العام في لاهور إن ديفيز لا يتمتع بالحصانة الدبلوماسية لأنه دخل إلى باكستان بموجب تأشيرة عمل.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك