كيري: الحرب ستستمر في سورية في حال اعيد انتخاب الاسد عام 2014

أخبار العالم العربي

كيري: الحرب ستستمر في سورية في حال اعيد انتخاب الاسد عام 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631175/

اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري خالد العطية، أن الحرب ستستمر في سورية في حال أعيد انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد رئيسا عام 2014.

اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الحرب ستتواصل في سورية في حال أعيد انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد رئيسا عام 2014.

وقال كيري انه "في حال اعتقد أنه (الاسد) سيسوي المشاكل بترشحه لإعادة انتخابه أقول له التالي: اعتقد من الأكيد ان هذه الحرب لن تنتهي في حال بقي موجودا حيث هو الآن".

واوضح كيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري خالد العطية مساء الاثنين 21 اكتوبر/تشرين الأول في باريس ان "الرئيس السوري بشار الاسد صمد الى الآن بسبب دعم حزب الله وايران له"، مضيفا ان "هناك كارثة انسانية مرتقبة في سورية اذا لم تحل الأزمة سياسيا".

وبالنسبة الى مؤتمر "جنيف 2" اعتبر كيري انه "من الصعب تحديد موعد عقد مؤتمر جنيف 2"، لافتا الى انه "تم الاتفاق خلال مؤتمر جنيف 1 على تشكيل حكومة انتقالية.. والهدف من جنيف 2 هو تطبيق اتفاق جنيف 1".

وحول دور ايران في المؤتمر قال كيري "اننا لسنا متأكدين من أن الدور الإيراني سيكون ايجابيا في مؤتمر جنيف-2 بما في ذلك دعم خطة الحكومة الانتقالية في سورية".

واكد انه "لم يحصل أي تغيير في السياسة الأميركية تجاه سورية"، معتبرا ان "عدم القيام بضربة عسكرية ضَمَن نزع سلاح الأسد الكيميائي".

كما ذكر انه "لا يوجد حل عسكري للأزمة في سورية"، قائلا في نفس الوقت "اننا نركز على مساعدة المعارضة المعتدلة في سورية".

كيري: عملية السلام الفلسطينية-الاسرائيلية ستساعد في تطبيع العلاقات بين الدول العربية واسرائيل

وفيما يخص عملية السلام الفلسطينية-الاسرائيلية، اعلن وزير الخارجية الامريكي ان هذه العملية "ستساعد في تطبيع العلاقات بين الدول العربية واسرائيل"، معتبرا ان "الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني ابديا شجاعة في استئناف مفاوضات السلام، ونحن ندعم فلسطين واسرائيل في إتمام عملية السلام".

واكد "اننا نريد دعم الجامعة العربية ومشاركتها في المسار، ونؤيد دعم المجتمع الدولي"، معتبرا انه "بالعمل معا سنساعد على تحقيق السلام في العالم".

وشدد على "سعي الولايات المتحدة الى اقامة دولة فلسطينية"، مشيرا الى انه "من المهم تحقيق الزخم اللازم لإنجاح المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

كما لفت الى ان "قطر وافقت على تقديم 150 مليون دولار لتخفيف حدة الديون على السلطة الفلسطينية".

العطية: غزة جزء لا يتجزأ من عملية السلام

من جانبه أعلن وزير خارجية قطر ان قطاع غزة جزء لا يتجزأ من عملية السلام الفلسطينية - الاسرائيلية.

وقال خلال المؤتمر انه "يوجد ملايين من البشر في غزة بحاجة الى الغذاء والدواء.. ويجب أن تكون هناك وسيلة لفتح المعابر من كافة الأطراف، فغزة جزء لا يتجزأ من عملية السلام مع الضفة الغربية".

واضاف "أكدنا الثوابت على حل الدولتين وان تكون القدس عاصمة لفلسطين".

وفي ما يخص الأزمة السورية أكد العطية أن "موقف قطر ثابت من الأزمة السورية.. ونحن مع إرادة الشعوب فى أن تنال حريتها". وأكد "نبحث عن حل سياسي لحماية الشعب السوري".

ووصل وزير الخارجية الأميركي إلى باريس الاثنين لعقد لقاء خاص مع عدد من القادة العرب استعداداً لاجتماع "أصدقاء سورية" المقرر عقده في لندن غداً الثلاثاء.

الأزمة اليمنية