اوروبا تدعو الائتلاف الوطني الى لعب دور قيادي في المفاوضات مع دمشق بـ"جنيف 2"

أخبار العالم العربي

اوروبا تدعو الائتلاف الوطني الى لعب دور قيادي في المفاوضات مع دمشق بـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631160/

دعا الاتحاد الاوروبي المعارضة السورية الى المشاركة في مؤتمر "جنيف 2" معتبرا ان على "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" أخذ الدور القيادي خلال المفاوضات مع دمشق.

دعا الاتحاد الاوروبي المعارضة السورية الى المشاركة في مؤتمر "جنيف 2" معتبرا ان على "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" أخذ الدور القيادي خلال المفاوضات مع السلطات السورية.

وأعلن الاتحاد في بيان عقب لقاء وزراء خارجية الدول الأعضاء فيه في لوكسمبورغ اليوم الأثنين 21 اكتوبر/تشرين الأول ان "الاتحاد الأوروبي يدعو المعارضة الى الوحدة والمشاركة بفاعلية في المؤتمر، ويشجع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية على أخذ الدور القيادي خلال المفاوضات".

وأكد البيان "استعداد الاتحاد الاوروبي للاستمرار في مساعدة الائتلاف في هذه البدايات وفي علاقاته مع المجتمع الدولي بشكل عام".

ولفت الى ان "الاتحاد الاوروبي يدعو كافة اطراف الأزمة الى التعامل الايجابي مع الدعوة الى عقد "جنيف 2" خلال شهر نوفمبر، والى التأييد العلني لعملية الانتقال السياسي الذي يستحق الثقة".

وأكد الاتحاد ان "هدف المؤتمر يجب ان يصبح اقامة جهاز انتقالي قيادي يتمتع بكامل الصلاحيات التنفيذية وحق التحكم بجميع المؤسسات الحكومية وأجهزة الأمن بشكل سريع وحسب موافقة الطرفين".

واعتبر انه "يجب على الاطراف خلال المؤتمر التحرك نحو الاتفاق حول خطوات واضحة لا رجعة فيها، وكذلك حول مرحلة زمنية قصيرة للانتقال السياسي".

اشتون تؤكد ضرورة عقد "جنيف 2" بأسرع وقت

هذا وأعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عن ضرورة عقد مؤتمر "جنيف 2" لحل الأزمة السورية خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقالت اشتون خلال مؤتمر صحفي في لوكسمبورغ يوم الأثنين 21 اكتوبر/تشرين الأول انه "تم بحث الوضع المتردي في سورية، ونحن قلقون من انتشار الأمراض والأوبئة وسوء التغذية فيها".

وأكدت مجددا ضرورة ايجاد حل سياسي للأزمة السورية معربة عن املها باجراء مؤتمر "جنيف 2" في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

كما قالت كذلك انه "يسعدنا حصول بعض التقدم في موضوع الأسلحة الكيميائية، ونحن ندعم جهود بعثة الخبراء التي تعمل على تدمير الأسلحة الكيميائية".

المصدر: "RT" + "انترفاكس"

الأزمة اليمنية