العراق.. الشرطة تسيطر على مبنى كهرباء الفلوجة وتقتل 6 مسلحين وتحرر رهائن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631098/

تمكنت شرطة الانبار من فرض سيطرتها على مبنى كهرباء مدينة الفلوجة بعد اشتباكات مع مسلحين كانوا يتحصنون فيه، مؤكدة أن القوات الامنية قتلت 6 مسلحين بينهم انتحاريون وحررت 3 رهائن.

تمكنت قيادة شرطة محافظة الانبار من فرض سيطرتها على مبنى كهرباء مدينة الفلوجة بعد اشتباكات مع مسلحين كانوا يتحصنون فيه، مؤكدة أن القوات الامنية قتلت 6 مسلحين بينهم انتحاريون وحررت 3 رهائن.

وقال قائد الشرطة اللواء هادي أرزيج كسار  إن "قوات سوات وشرطة المحافظة تمكنت، ظهر اليوم، من اقتحام والسيطرة بشكل كامل على مبنى دائرة كهرباء الفلوجة بعد اشتباك مع مسلحين تحصنوا فيه اثر مهاجمتهم مبنى قيادة الشرطة، مبيناً أن "القوات قتلت ستة مسلحين بينهم انتحاريون وحررت ثلاث رهائن من موظفي الدائرة".

وأضاف كسار أن "الانتحاريين بعضهم فجر نفسه والآخر تم قتله من قبل القوات الأمنية أثناء اقتحام المبنى"، مشيراً إلى أن "القوات الأمنية تنفذ حالياً عملية تمشيط في مداخل مدينة الفلوجة ومباني الدوائر الأمنية والخدمية وبإشرافي المباشر".

وعزا كسار الهجوم على قيادة شرطة الفلوجة إلى "اعتقال 13 عنصراً من تنظيم القاعدة أمس الأحد بالإضافة إلى اعتقال 7 آخرين من بينهم قادة في التنظيم".

يشار إلى أن الحصيلة الأولية للتفجيرين الانتحاريين ومحاولة اقتحام مبنى قيادة شرطة الفلوجة، بلغت مقتل ضابط وعنصر في الشرطة وإصابة 5 آخرين بينهم شرطي مرور، بحسب مصدر امني.

يذكر أن مبنى قيادة شرطة الفلوجة شهد، فجر اليوم، تفجيرين انتحاريين بواسطة انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين فجرا نفسيهما عند بوابة المبنى، ومن ثم هجوم مسلح بالهاونات والأسلحة المتوسطة والخفيفة في محاولة لاقتحام المبنى.

في هذا الشأن أوضح المحلل السياسي أحمد الأبيض أن الأحداث التي تجري في العراق تشير إلى تحول جديد في استراتيجية "داعش"، وتدل على أنه بدأ في فرض هيمنته على المناطق الغربية من العراق. وأعتبر أن المشاكل السياسية وفشل الحكومة في تلبية مطالب المنطقة الغربية إلى جانب الأزمة السورية كلها عوامل مكنت "داعش" على الأرض.

المصدر: RT Arabic+السومرية

مباشر من إسطنبول.. مؤتمر صحفي عقب انتهاء القمة الإسلامية المنعقدة في إسطنبول