العربي: "جنيف – 2" يعقد في 23 نوفمبر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631017/

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي يوم الأحد 20 أكتوبر/تشرين الأول، إن محادثات السلام التي تهدف إلى انهاء النزاع في سورية ستجري في 23 نوفمبر/تشرين الثاني في جنيف.

 قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي يوم الأحد 20 أكتوبر/تشرين الأول، إن محادثات السلام التي تهدف إلى إنهاء النزاع في سورية ستجري في 23 نوفمبر/تشرين الثاني في جنيف.

وذكر العربي للصحفيين في القاهرة بعد لقائه المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي إنه ناقش الملف السوري مع الإبراهيمي، مشيرا إلى أنه تقرر أن يعقد مؤتمر جنيف في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني وأن الترتيبات تتخذ إعدادا لهذا المؤتمر.

غير أن الإبراهيمي قال في المؤتمر الصحفي عينه إن الموعد لم يتحدد رسميا بعد. واستبعد الإبراهيمي انعقاد مؤتمر "جنيف-2" في غياب "معارضة مقنعة تمثل جزءا مهما من الشعب السوري المعارض".

وأشار إلى أن اجتماعا سيعقد بين الروس والأمريكيين وممثلي بقية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن في جنيف تحضيرا للمؤتمر المرتقب.

وكشف الإبراهيمي، عن وجود اتصالات بين فصائل المعارضة السورية بشأن "جنيف-2"، مؤكدا مشاركة دول عربية إضافية في المؤتمر.

وأعرب عن أمله في أن يسهم المؤتمر في إنهاء المأساة التي يعيشها السوريون، وأن يؤدي إلى بدء مرحلة انتقالية، قائلا "بالطبع لا بد أن تكون هناك تغييرات جذرية ولا يمكن تجنبها في سورية في هذه المرحلة".

المزيد في تعليق مراسلتنا في القاهرة

حسين هريدي: التحدي الرئيس أمام المجتمع الدولي هو ضمان حضور وفد قوي يمثل المعارضة السورية

قال السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق في حديث لقناة "RT"، إن التحدي الرئيس أمام المجتمع الدولي يتمثل في ضمان حضور وفد قوي من المعارضة السورية بكافة أطيافها، عدا الجماعات الإرهابية والتكفيرية.

وأضاف هريدي أن هناك أطرافا عديدة من المعارضة ترفض المشاركة في "جنيف-2" دون الحصول على ضمانات من المجتمع الدولي.

المحلل السياسي حسن حسن: موقف دمشق لا يزال واضحا من المعارضة المرحب بها في "جنيف-2"

قال المحلل السياسي حسن حسن لقناة "RT" ان موقف دمشق لا يزال واضحا من المعارضة المرحب بها في "جنيف-2" وهي تتمثل بكل من لم يحمل السلاح ضد السوريين أو من تخلى عنه.

وأضاف حسن أن المشكلة تكمن في الطرف الأخر المعارض ومشكلة ذلك الطرف في تعدد مرجعياته.

المحلل السياسي بسام أبو عبد الله: على الإبراهيمي توضيح ما يقصده بمعارضة مقنعة

قال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة دمشق بسام أبو عبد الله في حديث لقناة "RT"، إن كلام الأخضر الإبراهيمي عندما تحدث عن معارضة مقنعة غير واضح وغير دقيق.

وأضاف أن موقف دمشق واضح إذ أنها ترفض الجلوس إلى طاولة الحوار مع تنظيمات ترفع السلاح.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية