وفاة المستشرق الروسي المعروف إسحاق فيلشتينسكي

الثقافة والفن

وفاة المستشرق الروسي المعروف إسحاق فيلشتينسكي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630965/

فارق المؤرخ والأديب والمستشرق والمستعرب الروسي المعروف إسحاق فيلشتينسكي الحياة يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول في موسكو، عن عمر ناهز 96 عاما.

فارق المؤرخ والأديب والمستشرق والمستعرب الروسي المعروف إسحاق فيلشتينسكي الحياة يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول في موسكو، عن عمر ناهز 96 عاما.

 كرس إسحاق  فيلشتينسكي حياته العلمية لدراسة تاريخ الأدب العربي وتأريخ العرب والخلفاء في العصرين الأموي والعباسي. كما ترجم العديد من الملفات والأعمال الأدبية العربية إلى اللغة الروسية، ومنها أعمال الجبرتي والتنوخي وسيرة عنتر ولزوميات المعري. ويعتبر كتابه "تاريخ الأدب العربي" المرجع الرئيسي لجميع دارسي الأدب العربي في روسيا.

ولد فيلشتينسكي في خاركوف في أوكرانيا في عام 1918. وفي عام 1941 تخرج من قسم الآثار في كلية التاريخ بمعهد الفلسفة والأدب والتاريخ بموسكو، ومن ثم أكمل دراسته في المعهد العسكري للغات الأجنبية في موسكو في عام 1946. وقد اعتقل في عام 1949 لأسباب سياسية بتبليغ من أحد زملائه ودخل معسكرات الاعتقال الستالينية.

وبعد الإفراج عنه التحق أولا بمكتبة اللغات الأجنبية في موسكو. وفي عام 1958 بدأ العمل في معهد الاستشراق في موسكو. وفي عام 1962 بدأ بدعوة من رفيقه المستعرب الكسندر كوفاليوف بإلقاء محاضرات في معهد اللغات الشرقية (معهد بلدان آسيا وأفريقيا حاليا) التابع لجامعة موسكو.

وفي عام  1994  حصل على شهادة الدكتوراه بعد مناقشة أطروحة بعنوان" الوظائف الاجتماعية والثقافية لعلم الكلام في المجتمع العربي الإسلامي في القرون الوسطى".

ويتناول فيلشتينسكي في كتابه "تاريخ الأدب العربي" الفترة من القرن العاشر وحتى القرن الثامن عشر الميلادي. وكرس بعض أبواب الكتاب لشعراء بارزين مثل المتنبي والمعري.

كما كرس أبوابا خاصة للأدب الصوفي ممثلا بأبن العربي وابن الفارض ولشعراء وكتاب من العصور المتأخرة، بالإضافة إلى النقد الأدبي والقصة والحكايات الشعبية.

وأصدر في عام 1999 كتابا يتضمن ذكرياته عن الحياة في معسكر الاعتقال في ارخانغلسك. وهذا الكتاب ليس من أعمال الاستشراق بل من باب الإبداع الأدبي، وكتب بأسلوب شيق.

المصدر: RT + وكالات

 

أفلام وثائقية