سقف "مستعار" أعلى لدين واشنطن حتى 2014

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630783/

الاتفاق الأمريكي حول رفع سقف المديونية، لا يعني أن الأزمة انتهت بل أُجلت إلى العام المقبل، ما يدفع كثيرين إلى التفكير في بدائل استثمارية تقلل من سطوة الدولار.

اتفاق أوباما مع خصومه الجمهوريين حول رفع سقف المديونية، جنب الجميع دخول التاريخ كمسؤولين عن خذلان الولايات المتحدة للمستثمرين في الاقتصاد الامريكي بتبعاته السوداوية على الأسواق والاقتصاد العالمي، لكنّ الأزمة لم تنته بل أُجّلت إلى العام المقبل، ما يدفع كثيرين إلى التفكير في بدائل استثمارية تقلل من سطوة الدولار. فأين العالم العربي مما يجري؟

لمزيد من التفاصيل تابعوا التقرير المصور.

توتير RTarabic