ساعات حاسمة تفصل الولايات المتحدة عن التخلف عن سداد ديونها

مال وأعمال

ساعات حاسمة تفصل الولايات المتحدة عن التخلف عن سداد ديونهاموظف يحضر البيتزا لنواب الكونغرس الأمريكي أمس الثلاثاء مع مواصلة المفاوضات لإيجاد تسوية لأزمة الميزانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630650/

فشل الكونغرس الأمريكي مساء أمس الثلاثاء 15 أكتوبر/تشرين الأول، في التوصل إلى حل وسط بشأن أزمة الميزانية الأمريكية، ولم يصوّت لرفع سقف الدين الحكومي.

فشل الكونغرس الأمريكي مساء أمس الثلاثاء 15 أكتوبر/تشرين الأول، في التوصل إلى حل وسط بشأن أزمة الميزانية الأمريكية، ولم يصوّت لرفع سقف الدين الحكومي، مما يهدد الولايات المتحدة بالدخول في مرحلة التخلف عن سداد الديون، بدءا من يوم الخميس 17 أكتوبر/تشرين الأول، في حال لم يتم التوصل إلى تسوية في الساعات القلية المقبلة.

وأكدت مصادر في مجلس الشيوخ الأمريكي، أن زعماء المجلس يواصلون التفاوض، بشأن مشروع قانون لرفع سقف الدين الحكومي وإتاحة تمويل مؤقت لأنشطة الحكومة، ولكن من غير المتوقع أن يعلنوا يوم الأربعاء عن التوصل إلى أي اتفاق.

وقال مشرّعون إن التوصل إلى اتفاق بات قريبا، لكن بعض التفاصيل لم تحسم بعد، ومن المقرر أن يعقد مجلسا الشيوخ والنواب جلسات يوم الأربعاء وقد يناقشون أي اتفاق يتوصل إليه زعماء مجلس الشيوخ في نهاية الأمر.

واستناداً إلى وسائل الإعلام الأمريكية، تتضمن التسوية الجاري التفاوض حولها بين الجمهوريين والديمقراطيين، إجراء يسمح للخزانة بالاستمرار في الاقتراض حتى 7 فبراير/شباط المقبل، وإعادة فتح المؤسسات الحكومية بشكل كامل حتى 15 يناير/كانون الثاني المقبل، والتي أغلقت منذ 1 أكتوبر/تشرين الأول، بسبب الخلاف حول الموازنة، وفي المقابل يقدم الديموقراطيون تنازلاً في بعض مواد قانون إصلاح نظام الضمان الصحي.

أوباما يلتقي يوم الأربعاء وزير الخزانة ليو 

ومن المنتظر أيضا أن يجتمع الرئيس "باراك أوباما" بوزير الخزانة "جاك ليو" في البيت الأبيض اليوم الساعة 2:25 ظهرا، (18:25 بتوقيت جرينتش)، وقال "ليو" في وقت سابق إن حكومة الولايات المتحدة ستفقد سلطة الاقتراض يوم الخميس، الأمر الذي يؤدي إلى التخلف عن الوفاء بديونها إذا لم يرفع الكونجرس سقف الدين الأمريكي البالغ 16.7 تريليون دولار، وأضاف وزير الخزانة أن الحكومة ستعاني نقصاً في الدخل الشهري يبلغ نحو 60 مليار دولار، ويذكر أن حجم الدين الحكومي للولايات المتحدة بلغ نحو 37% من حجم إجمالي الناتج المحلي للبلاد، وهي النسبة الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة باستثناء فترة وجيزة أثناء الحرب العالمية الثانية.

وكالة فيتش تحذر الولايات المتحدة من فقدان تصنيفها الائتماني الممتاز

على صعيد متصل وضعت وكالة "فيتش" العالمية للتصنيف الائتماني، تصنيف الولايات المتحدة الممتاز "AAA" على قائمة المراقبة السلبية بسبب احتمال عجز وزارة الخزانة عن سداد استحقاقاتها المالية مع اقتراب الموعد النهائي لرفع سقف الديون المقرر غدا الخميس من جانب وزارة الخزانة. وقالت "فيتش" إن هناك تأخيرات محتملة في المدفوعات لموردي الحكومة والعمال وأصحاب المعاشات في الأيام التالية من شأنها أن تضر بالثقة الائتمانية السيادية للولايات المتحدة، وتهدد بتقويض الثقة بدور الدولار الأمريكي كعملة الاحتياط الرائدة في العالم.

المصدر: RT + وكالات