رامسفيلد: غزو العراق لم يكن خطأ

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63049/

أعلن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي السابق في أول مقابلة تلفزيونية له منذ عام 2006، انه لا يعتبر ان غزو العراق في عام 2003 كان خطأ. وفي الوقت نفسه اعترف رامسفيلد بان بعض قراراته بشأن الحرب في العراق لم تكن صحيحة.

أعلن دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي السابق في أول مقابلة تلفزيونية له منذ عام 2006، انه لا يعتبر ان غزو العراق في عام 2003 كان خطأ.
وفي الوقت نفسه اعترف رامسفيلد بان بعض قراراته بشأن الحرب في العراق لم تكن صحيحة.
كما رجح انه كان على الإدارة الأمريكية السابقة إرسال عدد أكبر من الجنود لغزو ذاك البلد.
وأصر وزير الدفاع السابق على أن العالم أصبح مكانا أفضل بدون صدام حسين، كما سيكون أفضل بدون حركة طالبان والقاعدة.
وقال رامسفيلد في مقابلة أدلى بها لقناة "أي-بي-سي" الأمريكية بمناسبة صدور كتاب مذكراته "المكشوف والمخفي".
وأشار رامسفيلد الى ان بول فولفوفيتس الذي شغل منصب نائب وزير الدفاع آنذاك كان المسؤول الرئيسي عن صياغة الاستراتيجية الأمريكية في العراق. كما انتقد المساعدين المقربين من الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، مشيرا الى ان وزير الخارجية الأسبق كولن باول لم يحسن إدارة وزارته، أما وزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس، فلم تكن لها خبرة كافية في مجال السياسة الخارجية.
وفي كتابه الجديدة أشار رامسفيلد الى ان أكثر ما يأسف عليه هو عدم تمكنه من إقناع الرئيس جورج بوش بقبول استقالته يوم تكشفت فضائح التعذيب في سجن "أبو غريب" بالعراق.
وقال وزير الدفاع السابق إن أكثر ما يشعره بالندم هو البقاء في منصبه بعد ان نشرت حول العالم صور معتقلين في سجن "أبو غريب" يتعرضون للتعذيب. وأوضح انه تقدم باستقالته مرتين لكن بوش أقنعه بالبقاء في منصبه.
ودافع رامسفيلد عن تقنيات الاستجواب القاسية التي وافق على استخدامها، وقال انها ساعدت في الحصول على معلومات استخباراتية ثمينة للغاية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية