بعد اكتشاف تأثير تراكم الدهون في البطن على السمع .. علماء يؤكدون ارتباطها بضعف الذاكرة .

الصحة

بعد اكتشاف تأثير تراكم الدهون في البطن على السمع .. علماء يؤكدون ارتباطها بضعف الذاكرة .
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630432/

توصل علماء أمريكيون إلى وجود صلة مباشرة بين تراكم الدهون في محيط البطن وضعف الذاكرة. يذكر في هذا الشأن أن أبحاثا سابقة كشفت أن البدناء معرضون لفقدان حاسة السمع أكثر من غيرهم.

توصل علماء أمريكيون إلى وجود صلة مباشرة بين تراكم الدهون في محيط البطن (الكرش) والخصر من جهة وضعف الذاكرة من جهة أخرى.

فبحسب تجارب أجراها علماء من المركز الطبي التابع لجامعة راش في شيكاغو فإن بروتين ppa ralph المسؤول عن الأعضاء التي تؤدي عملية الهضم وتنظيم عملية الاستقلاب وتراكم الدهون، وهو بروتين يتواجد في المخ ويؤدي دورا محوريا في عملية التعليم ومستوى الذاكرة.

ويؤكد العلماء أنه بسبب الدهون الزائدة في الجسم فإن نسبة بروتين ppa ralph تتقلص في الجسم، وليس في منطقة البطن فحسب بل في المخ أيضا، الأمر الذي يهدد من يعانون من الوزن الزائد بتراجع قوة الذاكرة لديهم بشكل تدريجي مقارنة مع الآخرين.

 وعن تداعيات الوزن الزائد على الإنسان، باستثناء التأثير السلبي على الصحة العامة، كانت بحوث سابقة قد خلصت إلى أنه من شأن الدهون المتراكمة أن تسفر عن الإصابة بالصمم.

فقد أشرف علماء من جامعة كولومبيا الأمريكية على تجارب كشفت أن الأشخاص المصابين بالسمنة لا يسمعون الأصوت التي تقل بدرجة الذبذبة عن 2000 هيرتس.

بالطبع هذا لا يعني أن هؤلاء الأشخاص يعانون من الصمم، وبإمكانهم التوصال مع من حولهم، لكن شريطة أن يكون ذلك في أجواء هادئة، إذ يشير العلماء إلى أنه سيصعب على الشخص البدين تمييز صوت محدثه بين أصوات الآخرين في حال كان التواصل في مكان تسوده الضجة.

تعتبر هذه التجربة الأولى من نوعها، وعلى الرغم من عدم توصلّ العلماء إلى سر الصلة بين الوزن الزائد وفقدان حاسة السمع، إلا أنهم يؤكدون إثبات التجارب للصلة، مع ضرورة مزيد من البحث لمعرفة السبب.

المصدر: RT +  "رو تي إس إن" + موقع "سلافكلوب" العلمي