شرطة نيو يورك تكشف عن جريمة مرتكبة منذ اثنين وعشرين عاما

متفرقات

شرطة نيو يورك تكشف عن جريمة مرتكبة منذ اثنين وعشرين عاما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630411/

أورد موقع صحيفة "نيو يورك بوست" أن شرطة مدينة نيو يورك قامت مؤخرا بالقاء القبض على شخص يشتبه باغتصابه طفلة صغيرة وقتلها قبل 22 سنة ، اي في عام 1991، واخفاء جثتها.

أورد موقع صحيفة "نيو يورك بوست" أن شرطة مدينة نيو يورك قامت مؤخرا بالقاء القبض على شخص يشتبه باغتصابه طفلة صغيرة وقتلها قبل 22 سنة ، اي في عام 1991، واخفاء جثتها.

عثرت الشرطة على جثة الطفلة الضحية البالغة من العمر انذاك 4 اعوام في احدى الحدائق العامة . لم تعرف هوية جثة الطفلة المقتولة التي سميت "بطفلة الآمال" لمدة 22 عاما لأن أقرباءها لم يراجعوا الشرطة، وتم تشييع جنازتها على حساب مخفر الشرطة بعد سنتين من ارتكاب الجريمة.

انتشلت جثة الطفلة من القبر لأخذ عينات الحمض النووي عام 2006. وبعد مرور خمس سنوات تمكن الخبراء من إنشاء صورة جينية لها. مع هذا استمر المحققون بتعليق ملصقات كتب فيها رقم هاتف للراغبين في إبلاغ شيء ما حول الجريمة، كما واصلوا استجواب سكان محليين. نجمت كل هذه الجهود عن إيجاد فاعل الجريمة كورنادو هواريس الذي كان يعمل حينئذ غاسلا للأواني في إحد مطاعم المدينة.

ووجد المحققون أخت المقتولة ووالدتها عن طريق استجواب شهود عيان محتملين وتحليل عينات الحمض النووي ، وبعد اجراء تحقيقات اضافية اكتشفوا ان القاتل كان ابنا لعم المقتولة .

اعترف القاتل كورنادو هواريس وعمره 52 عاما بارتكاب الجريمة وقال إن الطفلة عاشت في منزل عائلته عام 1991 لأن والدتها كانت مشغولة في قضة الطلاق من زوجها آنذاك. أضاف هواريس أنه اغتصب قريبته ثم خنقها ونقلها الى حديقة عامة حيث تركها.

أشار رئيس شرطة نيو يورك إلى أن اكتشاف هذه القضية يدل على إصرار خارق للمحققين الذين اجتهدوا عليها خلال عشرين عاما.

المصدر: lenta.ru