بعد تضارب في الأنباء .. الإعلان عن وفاة الفنان الكبير وديع الصافي

الثقافة والفن

بعد تضارب في الأنباء .. الإعلان عن وفاة الفنان الكبير وديع الصافي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630311/

أفادت مواقع إخبارية عربية في مساء 11 أكتوبر/تشرين الأول بوفاة المطرب، الملحن اللبناني الكبير وديع الصافي، وذلك بعد تضارب في الأنباء حول صحة هذا الخبر.

أفادت مواقع إخبارية عربية في مساء 11 أكتوبر/تشرين الأول بوفاة المطرب، الملحن اللبناني الكبير وديع الصافي، وذلك بعد تضارب في الأنباء حول صحة هذا الخبر.

يشار إلى أن وديع الصافي عانى في الآونة الأخيرة من مشاكل صحية أدخل على إثرها مستشفى بيغلو في بيروت، ليفارق الحياة عن عمر يناهز 92 عاما.

يعد الفنان الراحل، واسمه الاصلي وديع فرنسيس، أحد أهم اساتذة الفن العربي وعمالقة الطرق الأصيل، ساهم في إثراء الموسيقى والأغنية العربية بأكثر من لون أداه، ابتداء من اللون الجبلي بالإضافة إلى الأغاني الطربية، كما يشار إلى أن الفنان الكبير لحن مجموعة من الأغاني لاشهر الفنانين العرب.

حظي الصافي بعدة القاب اشتهر بها منها، صوت الجبل، وقديس الطرب، والصوت الصافي، ومطرب الأرز. لم يقتصر نشاط الفنان الكبير على بلاده فحسب، بل سجل الأغاني وأحيى الحفلات في مختلف أرجاء العالم، إذ يذكر أنه عاش في البرازيل 3 سنوات منذ نهاية أربعينات القرن الماضي وقدم هناك عروضا فنية مع فرقة لبنانية.

عاد الصافي إلى لبنان حيث قدم مجموعة أغاني ذاع صيته بعدها، وتعاون مع العديد من الفنانين اللبنانيين الذين شكلوا ملامح الأغنية اللبنانية الحديثة.

بعد اندلاع الحرب الأهلية في بلاده غادر لبنان في عام 1976 متوجها إلى مصر ومنها إلى باريس، وذلك تعبيرا منه عن احتجاجه على الحرب، ومن ثم غادر العاصمة الفرنسية إلى لندن وكان ذلك في عام 1978.

شارك الصافي في أشهر المهرجانات الفنية في لبنان، مثل "بعلبك" وبيت الدين" و"أرضنا إلى الابد"، كما تجاوز نشاطه الفني الموسيقى والغناء الى لعب أدوار سينمائية في العديد من الأفلام.

حصل الملحن الراحل الكبير أوسمة تكريم من 5 رؤساء لبنانيين. ظل وديع الصافي محافظا على روحه اللبنانية واستمر يعبر عن شعوره بالانتماء إلى بلاد الأرز واعتزازه بها، حتى أصبح هو رمزا لبلاده، يعتز ويفخر به اللبنانيون والعرب.

المصدر: وكالات

أفلام وثائقية