المتحدث باسم الجيش الحر يحمل اللواء ادريس مسؤولية الدخول الى الساحل السوري ويعتبره من صنع اجهزة استخبارات اقليمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630310/

اتهم المتحدث باسم الجيش الحر فهد المصري ارهابيين بارتكاب مجازر الساحل السوري. كما اكد المصري ان رئيس اركان الحر اللواء سليم ادريس من صنع مخابرات اقليمية واُلحق زورا بالجيش الحر.

نفى المتحدث الاعلامي في ما يعرف بـ "الجيش السوري الحر" فهد المصري مسؤولية الحر عن مجازر الساحل السوري وقال ان مجموعات ارهابية دفعها النظام قامت بذلك. كما حمل المصري رئيس اركان "الجيش الحر" اللواء المنشق سليم ادريس مسؤولية الدخول الى الساحل، مؤكدا انه(ادريس) من صنع مخابرات اقليمية واُلحق زورا بالجيش الحر.

واعلن المصري خلال حديث مع "RT ARBIC" مساء الجمعة 11 اكتوبر/تشرين الأول: "لقد صرحنا امس بأن من قام بعمليات الساحل السوري لا علاقة للجيش الحر به ولا للقيادة المشتركة للحر ولقوى الحراك الثوري، بل هي مجموعات ارهابية صغيرة دفعها النظام للدخول الى الساحل.. بهدف اخافة العلويين والصاق هذه المجازر بالجيش الحر والثورة السورية".

واكد: "نحن ندين بشدة التعرض لأي مدني كان، مهما كان انتمائه الديني او المذهبي او الطائفي او القومي، او حتى موقفه من الثورة".

كما انتقد المصري "ما يسمى بالعقيد سليم ادريس رئيس ما يسمى بهيئة اركان (الجيش الحر) التي الحقت زورا وبهتانا بالجيش السوري الحر"، مؤكدا انه "يتحمل ومن معه مسؤولية الدخول الى الساحل السوري، اذ قال ان هناك معركة تحرير الساحل، واتضح ان لا علاقة بسليم ادريس بذلك وانما وقع في الفخ بحثا منه عن انتصارات وهمية واعلامية ويتحمل المسؤولية عن المجازر التي تحدث في كل سورية".

وشدد على ان "الجيش الحر يلتزم بمبادئ واخلاق واهداف الثورة المجيدة، ثورة الحرية والعدالة والكرامة الاجتماعية، اما العقيد سليم ادريس، الذي رفع نفسه الى رتبة لواء، فهو صنع اجهزة امنية استخباراتية اقليمية بهدف الركوب على الثورة السورية والجيش الحر".

يمكنكم الاطلاع على مقطع الفيديو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

واعظ سعودي يرمي سيدة بالحذاء لأنها كشفت وجهها