دوكو عمروف يتبنى تفجير مطار دوموديدوفو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63024/

تبنى دوكو عمروف زعيم المتطرفين في شمال القوقاز مسؤولية الهجوم الدموي في مطار دوموديدوفو في موسكو يوم 24 يناير/كانون الثاني وراح ضحيته 36 قتيلاً وأكثر من مئة جريح. وفي شريط فيديو آخر نشر في نهاية الأسبوع الماضي تعهد دوكو عمروف زعيم المتطرفين في شمال القوقاز بتنظيم هجمات انتحارية جديدة في مدن روسية.

تبنى دوكو عمروف زعيم المتطرفين في شمال القوقاز مسؤولية الهجوم الدموي في مطار دوموديدوفو في موسكو يوم 24 يناير/كانون الثاني وراح ضحيته 36 قتيلاً وأكثر من مئة جريح.
وفي تسجيل فيديو نشره موقع "مركز القوقاز" وهو موقع دأب على نشر بيانات المتمردين القوقازيين، قال دوكو عمروف إنه يتحدث بالذات في 24 يناير/كانون الثاني، اي يوم التفجير.
وقال هو يرتدي بزة عسكرية: "العملية الخاصة في موسكو تمت بأوامري"، وتوعد بتنفيذ عمليات خاصة مشابهة في المستقبل القريب.
وشدد عمروف على أن "العملية الخاصة" التي يتحدث عنها جاءت ردا على الجرائم التي ترتكبها الحكومة الروسية في شمال القوقاز.
وفي شريط فيديو آخر نشر في نهاية الأسبوع الماضي تعهد دوكو عمروف زعيم المتطرفين في شمال القوقاز بتنظيم هجمات انتحارية جديدة في مدن روسية.
وفي هذا الشريط حذر عمروف من أن يكون عام 2011 عام "الدم والدموع" في روسيا، متعهدا بتنظيم هجمات انتحارية تستهدف المواطنين الروس شهريا أو حتى أسبوعيا. واضاف عمروف ان هناك نحو 50-60 شخصا يستعدون لتفجير أنفسهم في مدن روسية. وأكد أن هذه الهجمات ستأتي رداً على السياسة التي ينتهجها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في شمال القوقاز.
ورغم ان شريط الفيديو نشر في الموقع المتطرف يوم 4 فبراير/شباط الماضي، تأخرت وسائل الإعلام الروسية في نقل مضمونها. لكنها أشارت يوم الاثنين 7 فبراير/شباط الى ان دوكو عمروف صور في هذا الشريط بجانب شاب يشبه محمد يفلوييف الذي فجر نفسه في مطار دوموديدوفو، ورجحت وسائل الإعلام أن تصوير شريط الفيديو تم قبل تنفيذ الهجوم الأخير.
وقال مصدر في الأجهزة الأمنية الروسية أن المحققين يدرسون جميع الدلائل والوثائق المتعلقة بهجوم مطار دوموديدوفو بينها شريط عمروف.
وكانت مصادر في أجهزة الأمن الروسية قد أعلنت قبل أيام أن منفذ التفجير الانتحاري في دوموديدوفو، الذي أوقع 36 قتيلا و180 جريحا هو شاب من مواطني جمهورية إنغوشيا يدعى محمد يفلوييف.

مجلس الدوما يبحث سبل مواجهة الإرهاب

من جانبه قال رئيس لجنة الأمن في مجلس الدوما الروسي فلاديمير فاسيليف إن تهديدات الإرهابيين تستدعي جهودا جدية لرفع فعالية مكافحة الإرهاب. جاءت تصريحات فاسيلييف هذه على هامش المناقشات حول الهجوم في مطار دوموديدوفو التي جرت في مجلس الدوما بمشاركة كبار المسؤولين الأمنيين.
وقال فاسيليف "اننا نسمع منذ زمن طويل أصواتا تهدد ببحر من الدماء والدموع.. نحن نعيش هذا الواقع، وأنتم تعلمون أيضا أننا عشنا فترات أصعب من ذلك. أما الوضع الحالي فلا يجوز أن يولد لدى الناس مشاعر الاسترخاء. لذلك بالذات اجتمعنا هنا اليوم لنستمع إلى ممثلي أجهزة الأمن ولنجد الجواب عن الأسئلة التي يطرحها زملائي...أمامنا عمل دؤوب، لأنه ليس ثمة داء لا يمكن إيجاد دواء له".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)