الحكم بسجن داعية سعودي 8 سنوات وبجلده 800 سوطا لإدانته بقتل ابنته الصغيرة

متفرقات

الحكم بسجن داعية سعودي 8 سنوات وبجلده 800 سوطا لإدانته بقتل ابنته الصغيرة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629994/

أصدرت المحكمة العامة في حوطة بني تميم في السعودية حكما ابتدائيا بسجن داعية سعودي 8 سنوات وبـ 800 جلدة، عقابا له على تعذيب ابنته بقسوة ، مما أدى إلى وفاتها وهي في الثامنة من عمرها.

أصدرت المحكمة العامة في حوطة بني تميم في المملكة العربية السعودية حكما ابتدائيا بسجن داعية سعودي 8 سنوات وجلده 800 جلدة، عقابا له على تعنيف ابنته الجسدي وإصابتها عمدا بحروق، مما أدى إلى وفاتها فيما بعد وهي في الثامنة من عمرها.

جاء هذا الحكم استكمالا لحكم في الحق الخاص صدر في الأسبوع الماضي صادر عن المحكمة العامة، بعد تنازل والدة الطفلة عن مطالبتها بقتل الجاني والقصاص من زوجته، وذلك مقابل دية لعائلة الضحية بلغت مليون ريال.

من جانبه صرح المستشار القانوني، المحامي المكلف من هيئة حقوق الانسان تركي الرشيد في لقاء مع صحيفة "سبق" السعودية بأن المحكمة العامة قالت كلمتها في الحق العام الابتدائي على الداعية وزوجته، التي حُكم عليها بالسجن 10 اشهر وبـ 150 جلدة.

يذكر أن الإعلام السعودي أثار قضية الطفلة الضحية لمى التي أثارت الجدل والاستنكار في المجتمع السعودي، بعد نقلها إلى مستشفى لعلاجها من كدمات في مختلف أرجاء جسدها وحروق بما في ذلك بمنطقة العانة.

وبحسب نتائج الفحص الأولي تبين أن الطفلة كانت تعاني من نزيف حاد تحت غشاء الدماغ وكسر في الفقرة الرابعة من الفقرات القطنية في الظهر، بالإضافة إلى كسر في ذراعها اليسرى.

أدخلت الطفلة على الفور إلى العناية المركزة ومن ثم خضعت لأكثر من عملية جراحية، منها "فتح الجمجمة لإزالة الضغط عن الدماغ، ومعالجة الكسور المتفرقة في الجسم ومعالجة الحروق المتعدّدة في الجسم".

تحسنت حالة الطفلة الصحية بعد مضي 3 أشهر حتى أنها كانت تتنفس عن طريق أنبوب لمدة 4 أشهر، وهو ما اعتبره الأطباء خطوة مهمة على طريق العلاج.

لكن بعد ذلك تعرضت لمى إلى ارتفاع في درجة الحرارة والتهاب رؤوي ولم يتمكن الأطباء من علاجها، مما أسفر في نهاية الأمر عن انخفاض حاد في ضغط الدم ومن ثم الوفاة.

المصدر: RT + "سبق"