مقتل حاكم منطقة بشرق أفغانستان وهجوم انتحاري على مكتب للجمارك بقندهار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62996/

أعلن مسؤول أفغاني أن مسلحين مجهولين يرتدون زي الجيش الأفغاني قتلوا حاكم منطقة في جنوب شرق أفغانستان يوم الاثنين 7 فبراير/شباط. من جهة أخرى قال قائد شرطة إقليم قندهار الأفغاني إن انتحاريا فجر نفسه داخل مكتب للجمارك في الإقليم يوم الاثنين وكان من بين الضحايا جنود أمريكيون ومسؤولون أفغان.

أعلن مسؤول أفغاني أن مسلحين مجهولين يرتدون زي الجيش الأفغاني قتلوا حاكم منطقة في جنوب شرق أفغانستان يوم الاثنين 7 فبراير/شباط.
وقال عبد الحكيم إسحق قائد شرطة إقليم خوست إن القائم بأعمال حاكم منطقة باك تعرض لإطلاق نار من قبل 4 مسلحين يرتدون زي الجيش الوطني الأفغاني وهو في طريقه إلى مقر قيادة المنطقة".
وأوضح إسحق إن "المسلحين فتحوا النار على سيارة سيد محمد في المنطقة وقتلوا في الحال". وكان محمد يتولى منصب القائم بأعمال حاكم المنطقة منذ عام واحد.
هذا ويشار في هذا السياق إلى أن أفغانستان شهدت زيادة في عمليات القتل المستهدف وخاصة ضد مسؤولي الحكومة والمدرسين وزعماء القبائل والعمال الاجتماعيين على يد حركة طالبان. وفي الشهر الماضي أغتيل نائب حاكم إقليم قندهار الجنوبي في تفجير انتحاري.
من جهة أخرى قال قائد شرطة إقليم قندهار الأفغاني إن انتحاريا فجر نفسه داخل مكتب للجمارك في الإقليم يوم الاثنين وكان من بين الضحايا جنود أمريكيون ومسؤولون أفغان.
وأكدت القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي الهجوم الذي استهدف مجمعا للجمارك قرب المدينة الرئيسية في إقليم قندهار معقل تمرد طالبان لكن لم ترد مؤشرات على الفور حول العدد المحتمل للقتلى والجرحى.
من جهة أخرى قتل موظفان أفغانيان يعملان في شركة سنغافورية الأسبوع الماضي "بنيران صديقة" من القوات التابعة للحلف الأطلسي في ولاية هلمند الأفغانية، كما أعلنت هذه الشركة الاثنين. وأوضح ماثيو غولدويت المتحدث باسم الشركة لوكالة الأنباء الفرنسية أن موظفا ثالثا أصيب بجروح خطرة في إطلاق النار الذي وقع في 3 فبراير/شباط.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك