بوتين يطالب هولندا بمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء على دبلوماسي روسي في لاهاي

أخبار العالم

بوتين يطالب هولندا بمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء على دبلوماسي روسي في لاهاي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629941/

طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السلطات الهولندية بمحاسبة منفذي الاعتداء التي تعرض له الوزير المفوض للسفارة الروسية في لاهاي دميتري بورودين.

طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السلطات الهولندية بمحاسبة منفذي الاعتداء الذي تعرض له الوزير المفوض للسفارة الروسية في لاهاي دميتري بورودين.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي في ختام قمة منتدى التعاون الاقتصادي الـ21 لدول آسيا والمحيط الهادئ في جزيرة بالي الإندونيسية: "إننا ننتظر إيضاحات من الجانب الهولندي ومعاقبة المذنبين، وتبعا لذلك، سنقرر تصرفاتنا ورد فعلنا".

واعتبر أن الاعتداء الذي وقع  قبل أيام كان انتهاكا جسيما لمعاهدة فيينا الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية.

بدوره قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش إن بلاده تطالب بإجراء تحقيق سريع وتقديم إيضاحات رسمية واعتذار من قبل الجانب الهولندي.

وأضاف أن وزارة الخارجية الروسية استدعت صباح الثلاثاء السفير الهولندي في موسكو رون فان دانتيل، وأعربت عن احتجاجها له على حادثة الاعتداء على الدبلوماسي الروسي. وأضاف أن السفير الروسي في هولندا رومان كولودكين توجه في الوقت نفسه الى وزارة الخارجية الهولندية لبحث الموضوع.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت في وقت سابق أن مجهولين يرتدون بدلات عسكرية مموهة اقتحموا شقة الدبلوماسي الروسي واعتدوا عليه بالضرب بذريعة ما وصفوه بسوء معاملته لأطفاله، وذلك بحضور هؤلاء الأطفال ثم اقتادوه الى مركز للشرطة. وأضاف أن رجال الشرطة وضعوا في يديه الاغلال حيث احتجزوه حتى الصباح وأطلقوا سراحه دون تقديم أي تفسير أو اعتذار.

وأضافت وزارة الخارجية في بيان الثلاثاء أنها سلمت السفير الهولندي مذكرة احتجاج، تطالب فيها هولندا بتقديم توضيحات بشأن الاعتداء بحلول الساعة السادسة مساء اليوم الثلاثاء.

كما شددت الوزارة في المذكرة على ضرورة محاسبة جميع الأشخاص المذنبين في الاعتداء على الدبلوماسي الروسي، وتقديم اعتذار رسمي للجانب الروسي وعائلة بورودين، بالإضافة الى تعويض الأضرار المادية والمعنوية.

وأوضح بورودين نفسه في تصريحات لوكالة "إيتار-تاس" الروسية أن أشخاصا مجهولين اقتحموا شقته ليلة السبت على الأحد الماضي، وذلك بذريعة أنهم تلقوا إنذارا من جيرانه عن سوء معاملته لأطفال هذه الشقة.

وشدد الدبلوماسي الروسي على أن الأشخاص لم يقدموا له أية وثائق تثبت انتماءهم الى الشرطة. وبعد أن أبلغهم بورودين بوضعه الدبلوماسي وحاول منعهم من دخول شقته، اعتدى الأشخاص عليه وضربوه بهراوة على رأسه وأسقطوه على الأرض ووضعوا في يديه الأغلال.

وأضاف بورودين أن لديه ابنة في الرابعة من عمرها وابنا عمره سنتين، نافيا أية اتهامات بشأن سوء معاملتهما.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون