روسيا وليتوانيا على حافة حرب تجارية

مال وأعمال

روسيا وليتوانيا على حافة حرب تجارية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629863/

قامت هيئة الرقابة الاستهلاكية الروسية يوم الاثنين 7 اكتوبر/تشرين الاول، بحظر استيراد منتجات الألبان من جمهورية ليتوانيا، لعدم مطابقتها للمواصفات الصحية الروسية.

قامت هيئة الرقابة الاستهلاكية الروسية يوم الاثنين 7 اكتوبر/تشرين الاول بحظر استيراد منتجات الألبان من جمهورية ليتوانيا (على البلطيق)، معللة ذلك بعدم مطابقتها للمواصفات الصحية الروسية، وبأنها رصدت عدة حالات تنتهك قوانين حماية المستهلك في روسيا.

وأفاد المكتب الصحفي لرئيس الوزراء الليتواني، بأن الحكومة الليتوانية تنوي اللجوء للجنة الأوروبية لشؤون السياسة التجارية، لبحث مسألة حظر واردات منتجات الألبان إلى روسيا، بالإضافة إلى أنها تسعى لجمع المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، كونها لم تتلق بعد أي إخطار رسمي من الجانب الروسي. وقال المكتب بأن الحكومة تأمل بتسوية هذه الأزمة بالسرعة القصوى، لكي لا تضطر إلى اللجوء لمنظمة التجارة العالمية لحل الخلاف، لافتا إلى أن ذلك سيكون الملاذ الأخير بالنسبة لليتوانيا.

وكانت روسيا قد فرضت في 30 من شهر أغسطس/أب الماضي، إجراءات تفتيش دقيقة في المراكز الحدودية بين ليتوانيا ومنطقة كالينينغراد الروسية، ومنذ 11 من أيلول/سبتمبر الماضي باتت الشاحنات الكبيرة تخضع للإجراءات نفسها، وقالت هيئة الجمارك الروسية أن إجراءاتها المشددة جاءت للحد من المخالفات التي ترتكبها هذه الشاحنات في نقلها للبضائع إلى الأراضي الروسية.

ليتوانيا تستضيف قمة الشراكة الشرقية الأوروبية في نوفمبر

وكانت روسيا قد شددت ايضا في 14 من سبتمبر/أيلول الماضي إجراءات تخليص البضائع الجمركية الأوكرانية في المراكز الحدودية بين البلدين ما سبب بخسائر كبيرة للمنتجين الأوكرانيين، وقد اعتبرت جهات اقتصادية وسياسية روسية أن ما حدث على الحدود هو نوع من الدفاع عن النفس، يدخل في إطار إجراءات الحماية التي تمارسها روسيا، بوصفها عضوا في الاتحاد الجمركي مع بيلاروسيا وكازاخستان ضد التدفق غير المنضبط لبضائع أوكرانيا، التي تعتزم توقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، في إطار  قمة الشراكة الشرقية المزمع عقدها في ليتوانيا في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

المصدر: RT + نوفوستي

توتير RTarabic