المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الامريكية الاسلامية: لا يوجد اي قوة يمكنها فرض مواقفها على الشعب المصري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62952/

اكد نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الامريكية الاسلامية ان الولايات المتحدة فوجئت بالتغيير السريع في المعادلة السياسية المصرية وانها تحاول التعامل بواقعية واستيعاب ما يجري، كما تسعى الى الحفاظ على مصالحها في مصر من خلال تفهم واحترام ارادة الشعب الذي يقود التغيير.

اكد نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الامريكية الاسلامية ان الولايات المتحدة فوجئت بالتغيير السريع في المعادلة السياسية المصرية وانها تحاول التعامل بواقعية واستيعاب ما يجري، كما تسعى الى الحفاظ على مصالحها في مصر من خلال تفهم واحترام ارادة الشعب الذي يقود التغيير.
واشار عوض في حديث لقناة "روسيا اليوم" الاثنين 7 فبراير الى وجود تباين وتذبذب واضحين في مواقف ادارة البيت الابيض قائلا "ان مواقف اركان ادارة الرئيس اوباما تتفاوت فيما بينها وفيما بين نفسها بين يوم وآخر، فالولايات المتحدة اخفقت في تنبؤ ما جرى في تونس وما يجري الآن في مصر، حيث يهمها بالدرجة الاولى الحفاظ على مصالحها".
واستطرد عوض "يحاول الجميع التقاط الانفاس بعد احداث تونس ولعب دور مهم في احداث مصر وتريد الولايات المتحدة التوافق بين مصالحها ومصالح القيادة المصرية الجديدة وتريد التعايش مع النظام حتى وان تم اشراك المعارضة بما فيهم الاخوان المسلمون في ادارة الشؤون المصرية".
واضاف "كمراقب من واشنطن اقول انه يجب على حكومة ما بعد مبارك احترام التعددية السياسية وكذلك قوى الاخوان المسلمين التي اثبتت ثباتها، وواشنطن تدرك ذلك وقد بدأت بارسال رسائل مباشرة وغير مباشرة للتقرب من الحال الجديد، الا انه لا يوجد اي قوة يمكنها فرض رأيها او مواقفها على الشعب المصري بدون رضى وتوافق كامل وتام".
للمزيد من التفاصيل يمكنكم الاطلاع على تسجيل الفيديو
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية