المحتجون في ميدان التحرير يؤكدون عدم تمثيلهم من احد ويمنعون الدبابات من الانسحاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62949/

يشهد ميدان التحرير وسط القاهرة استمرار بقاء المتظاهرين المطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك وذلك على الرغم من جميع التطورات التي شهدتها الساحة السياسية في اليومين الاخرين من استقالة نجل الرئيس جمال مبارك من الحزب الحاكم الى اجتماع نائب الرئيس المصري عمر سليمان مع احزاب المعارضة وخروجهم باتفاق يتركز بالدرجة الاولى على القيام باصلاحات دستورية وتشريعية ورفع حالة الطوارئ.

يشهد ميدان التحرير وسط القاهرة استمرار بقاء المتظاهرين المطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك وذلك على الرغم من جميع التطورات التي شهدتها الساحة السياسية في اليومين الاخرين من استقالة نجل الرئيس جمال مبارك من الحزب الحاكم الى اجتماع نائب الرئيس المصري عمر سليمان مع احزاب المعارضة وممثلين عن قوى اخرى وخروجهم باتفاق يتركز بالدرجة الاولى على القيام باصلاحات دستورية وتشريعية ورفع حالة الطوارئ.
وقد شهدت ساحة التحرير مساء الاحد 6 فبراير/شباط حركة هادئة وعدم حدوث اي مناوشات الا العارض منها، حيث افاد موفد قناة "روسيا اليوم" بسماع اصوات اعيرة نارية بالقرب من الجامعة الامريكية مقابل متحف القاهرة ومدخل شارع رمسيس، الا انه اكد ان الرصاص اطلقه جنود من الجيش في الهواء لسبب من الاسباب ربما كان لتفرقة مجموعة صغيرة من الافراد، وشدد على عدم اصابة احد وعدم حدوث اي اضطرابات او اشتباكات تلتها.
كما اشار موفد "روسيا اليوم" الى انه وبصرف النظر عن اعلان رئيس الحكومة عن تنفيذ 95% من مطالب المعارضة،الا ان المتظاهرين في ميدان التحرير يعتبرون ان "مطلب تنحي الرئيس مبارك من السلطة يغتبر المطلب الرئيسي"، والى ان الحكومة "تحاول اقناع الرأي العام وليس المحتجين باجراءاتها المتخذة".
وحول الوضع الميداني في ساحة التحرير قال موفد "روسيا اليوم" ان السلاسل البشرية حول الدبابات موجودة منذ دخولها الى مداخل الساحة وذلك بهدف الحماية المتبادلة، اذ يقوم المتظاهرون بحماية آليات الجيش وحياة جنوده وهو بدوره يمنع قطاع الطرق والبلطجية من الدخول الى الساحة. واضاف انه جرت محاولات لسحب الدبابات مساء السبت وصباح الاحد الا ان الحشود استلقت امامها ومنعتها عن التحرك.
كما نوه موفدنا الى العاصمة المصرية بان المتظاهرون في ميدان التحرير وغيرها من الساحات يدركون جيدا ان احزاب المعارضة لا تمثل الا نفسها وانها لم تكن في يوم من الايام مع الشارع ولم تنضم الى مطالبه بل كانت وما تزال حريصة على تنفيذ مصالحها الخاصة، بالاضافة الى ان زعماء المعارضة يدركون ايضا هذا الامر جيدا. واضاف ان "الحوار مع الحكومة يعطي الشرعية لها" وهذا ما لا يريده المتظاهرون.
من ناحية اخرى اعلنت جماعة الاخوان المسلمين يوم الاحد إن المظاهرات المطالبة باسقاط نظام الحكم في مصر ستستمر الى جانب الحوار الذي شاركت فيه مع نائب الرئيس المصري عمر سليمان.
وقال المتحدث باسم الجماعة محمد مرسي الذي حضر جلسة حوار مع سليمان "الشعب موجود في ميدان التحرير والاخوان معهم.. لسنا وحدنا في الميدان ولا نسيطر عليه". وأضاف "نحن في الميدان وفي الحوار ولا تعارض بينهما".
وتابع "نشارك في الحوار كخطوة أولى.. بداية وضع أقدام على طريق.. لعمل التغيير المطلوب طبقا لارادة الناس".
بدوره قال موفد قناة "روسيا اليوم" ان الاخوان المسلمون قاموا بحركة مناورة وانهم حاليا يراوغون بهدف كسب ثقة الشعب الى جانبهم الا انه اكد على ان الجماهير المحتجة متيقظة لذلك وتؤكد "عدم تمثيلها من قبل احد".
هذا وتواصلت المظاهرات فى ميدان التحرير بالعاصمة المصرية القاهرة والمدن الأخرى لليوم الـ 13 على التوالي معبرة عن عزم ملايين المتظاهرين على تحقيق مطلبهم المتمثل برحيل نظام مبارك وإجراء تعديلات دستورية شاملة تكفل حق المصريين بالحرية والعدالة الاجتماعية.
وتظاهر قرابة ربع مليون مصري في مدينة الاسكندرية كما تظاهر نحو ربع مليون آخرون في مدينة المنصورة، حيث افادت بعض الانباء بحصول اعتداءات أشخاص وصفوا بالبلطجية.
المصدر : "روسيا اليوم" ووكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية