استقرار نسبي في سوق العملة المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62948/

قالت وكالة الأنباء "ريا نوفوستي" الروسية إن سوق العملة المصرية لا تزال مستقرة على الرغم من الأزمة السياسية الحادة. وعادل الدولار الأمريكي يوم 6 فبراير/شباط 5،93 جنيهات مصرية، فيما كان سعر الدولار قبل الأزمة على مستوى 5،83 جنيهات.

قالت وكالة الأنباء "ريا نوفوستي" الروسية إن سوق العملة المصرية لا تزال مستقرة على الرغم من الأزمة السياسية الحادة. وعادل الدولار الأمريكي يوم 6 فبراير/شباط 5،93 جنيهات مصرية، فيما كان سعر الدولار قبل الأزمة على مستوى 5،83 جنيهات.
وتشكلت طابورات طويلة من الناس بعد افتتاح عدد من مكاتب البنوك المصرية يوم الأحد.
وأعلن البنك المركزي المصري أنه سيسمح اعتبارا من يوم 6 فبراير/شباط للافراد أصحاب الودائع بسحب نقدي محدود، لكنه سيتيح اجراء التحويلات الخارجية بدون حد أقصى. فيسمح للافراد بسحب 50 ألف جنيه مصري (حوالي 8،5 ألف دولار أمريكي) يوميا وما يعادل عشرة آلاف دولار من العملات الاجنبية أيا كانت العملة، ولكن بنفس الوقت يسمح لهم بتحويل أي مبالغ يرغبون فيها من حساباتهم المصرفية.
ولم يتوقع مسؤول في أحد البنوك التجارية المصرية في حديث لـ"ريا نوفوستي" انخفاضا سريعا لسعر الجنيه المصري، مشيرا إلى أن الشيء الأصعب قد تم تجاوزه.
ولم تحسب السلطات المصرية حتى الآن مقدار الخسائر التي تكبدها الاقتصاد المصري نتيجة للأحداث الأخير، ويقدر الخبراء الدوليون أن الاقتصاد المصري يخسر يوميا ما لا يقل عن 300 مليون يورو.
وحسب بعض التقديرات، بلغت خسائر مصر من انخفاض وارداتها في قطاع السياحة ما لا يقل عن مليار دولار، إذ انخفض عدد السياح الأجانب بمليون بعد اندلاع المواجهات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية