مصر.. وسقوط مشروع التوريث

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62942/

اعتبر الكثيرون في الشارع المصري استقالة عدد من قيادات الحزب الحاكم من مكتبه السياسي، وبينهم نجل الرئيس جمال مبارك، اشارة الى انتهاء مشروع توريث السلطة ، لكنها غير كافية. وقال آخرون ان المشكلة ليست في شخص محدد وانما في النظام كله.

اعتبر الكثيرون في الشارع المصري استقالة عدد من قيادات الحزب الحاكم من مكتبه السياسي، وبينهم نجل الرئيس جمال مبارك، اشارة الى انتهاء مشروع توريث السلطة، ولكنها غير كافية. وقال آخرون ان المشكلة ليست في شخص محدد وانما في النظام كله.

ففي مساء 28 من شهر يناير/كانون الثاني  الماضي احترق المقر الرئيسي للحزب الوطني الحاكم في مصر الذي "فاز" باغلبية المقاعد النيابية  في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ، الا ان القائمين عليه لم يعلنوا وفاة الحزب حتى سريريا.
و في 5 من شهر فبراير/ شباط  قدم اعضاء المكتب السياسي للحزب الوطني  استقالتهم.
ومنذ 25 يناير الماضي جرت مياه كثيرة فى بحر السياسة المصرية الذي تم تجفيفه بقانون الطوارئ لمدة 30 عاما .الا ان الخطوة الاخيرة لتوريث الحكم قد الغيت بتحرك شعبي ينتظر التحقيق في ملفات الفساد واستيلاء رجال السياسة والاعمال على المال العام.

للمزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)