اجهزة الامن الجزائرية تحبط مخططا للقاعدة لتنفيذ تفجيرات في اوروبا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62938/

احبطت قوات الامن الجزائرية مخططا لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يهدف الى تنفيذ تفجيرات ارهابية في اوروبا ولا سيما في فرنسا، وذلك من خلال القبض على احد زعماء التنظيم بالاضافة الى 14 عنصرا آخرا من التنظيم. كما قتلت اجهزة الامن الجزائرية احد مدبري هجمات 11 ابريل عام 2007 التي خلفت 30 قتيلا.

احبطت قوات الامن الجزائرية مخططا لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يهدف الى تنفيذ تفجيرات في اوروبا ولا سيما  في فرنسا.
ونقلت صحيفتا "الخبر" و"الوطن" الجزائريتان في عدديهما الصادرين يوم الاحد 6 فبراير/شباط عن مصادر امنية تأكيدها القاء القبض قبل شهرين في مدينة باتنة، التي تبعد 450 كلم جنوب شرق العاصمة، على "القاضي الشرعي" لامارة الصحراء التابعة لتنطيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ويدعى ابراهيم ولد محمد ولدنا ويلقب ابو انس الشنقيطي ويحمل الجنسية الموريتانية، بالاضافة الى 14 عنصرا من التنظيم من بينهم موريتانيان آخران.
ومكنت المعلومات التي قدمها ابو انس الشنقيطي لاجهزة الامن الجزائري من التعرف على "التحالفات بين الجماعات المسلحة في الجزائر وموريتانيا ونيجيريا والصومال".
وكشف التحقيق مع المعتقلين ان احدهم يدعى دبشي مصطفى ويكنى ابو محمد العثماني، كان بصدد السفر الى اوروبا على متن باخرة انطلاقا من ميناء في شرق الجزائر لمباشرة تنفيذ تفجيرات ارهابية يرجح ان تكون فرنسا أحدى الدول المستهدفة  فيها".
وتم اختيار ابو محمد العثماني لخبرته الكبيرة في الصناعات الالكترونية وتمتعه بمهارات لغوية عالية اذ تبين انه يتقن جيدا اللغتين الفرنسية والانجليزية.
وفي المحصلة  حصلت اجهزة الامن الجزائرية على الاسماء الكاملة لـ211 اجنبيا ينشطون في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في الجزائر.
من جانب آخر ذكرت صحيفة "الخبر" كذلك خبرا مفاده ان قوات الامن الجزائرية قتلت مساء الجمعة احد مدبري هجمات 11 ابريل 2007 التي استهدفت قصر الحكومة ومقرا للأمن وخلفت ثلاثين قتيلا آنذاك.
وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر امنية ان بوريحان كمال الملقب بـ "ابو حفص" قُتل في البويرة (120 كلم شرق الجزائر) في كمين على طريق جبلي بين منطقتي حيزر وتيكجدة.
ووصفت الصحيفة "ابو حفص" بانه الذراع اليمنى لامير تنطيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عبد المالك درودكال الملقب بـ "أبو مصعب عبد الودود".
والتحق أبو حفص بالعمل المسلح سنة 1995 وهو بذلك من أقدم عناصر الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي تحولت الى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.
ويعرف أبو حفص لدى اجهزة الامن بانه الرأس المدبر لهجمات 11 نيسان/ابريل 2007 وعمليات اخرى خطيرة لانه كان يشغل منصب القائد العسكري للمنطقة الوسطى التي تشمل العاصمة الجزائرية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية