مصر .. فنانون تركوا أثرا وإرثا يفارقون الحياة في أيام أصغرهم نجم "أرابز غوت تالنت" محمد الشريف

الثقافة والفن

مصر .. فنانون تركوا أثرا وإرثا يفارقون الحياة في أيام أصغرهم نجم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629301/

شهدت مصر في الأيام الأخيرة وفاة أكثر من فنان، منهم من ترك إرثا ومنهم من كان في أول الطريق. فقد فارقت الحياة الممثلة كوثر العسال والمخرج أحمد عبد الحليم والطفل محمد الشريف.

شهدت الساحة الفنية المصرية في الأيام الأخيرة وفاة أكثر من فنان، إما ترك أثرا في مجاله أو تنبأ له كثيرون بمستقبل فني باهر. فقد فارقت الممثلة كوثر العسال الحياة في آخر سبتمبر/أيلول الماضي عن عمر يناهز الـ 64عاما، وذلك في مستشفى "الصفوة" بمدينة 6 أكتوبر بعد صراع دام سنوات مع المرض.

اشتهرت العسال بأداء العديد من الأدوار في أعمال تلفزيونية وسينمائية، أشهرها "حافية على جسر الذهب" و"امرأة للحب" و"نحن لا نزرع الشوك" و"أنف وثلاثة عيون" و"الإرهاب" وغيرها.

بالإضافة إلى شهرتها كممثلة عُرفت العسال ككاتبة أيضا. اعتزلت الفنانة الراحلة الفن في عام 1996، وتفرغت منذ ذلك الحين لحياتها العائلية ولزوجها الفنان محمد وفيق، علما أنها كانت في تلك الفترة في أوج شهرتها.

كما توفي المخرج المسرحي الشهير أحمد بد الحليم في أحد مستشفيات ألمانيا، حيث كان يتلقى العلاج من مرض السرطان، فيما كانت زوجته في حينه الممثلة عايدة عبد العزيز ترافقه.

ولد أحمد عبد الحليم في عام 1934 وتخرج من كلية التجارة في عام 1955، ثم حصل على باكالوريوس الفنون المسرحية ليغادر إلى بريطانيا لمواصلة تحصيله العلمي في مجال الفن ودراسة الإخراج.

عمل عبد الحليم أستاذا في معهد التمثيل بعد عودته من لندن، كما مارس التدريس في المعهد العالي للمسرح في الكويت. أخرج الفنان الراحل العديد من المسرحيات التي لاقت استحسانا جماهيريا واسعا ومديحا من النقاد الفنيين، مثل "الملك لير" لويليام شكسبير و"مأساة الحلاج" للشاعر المصري صلاح عبد الصبور، و"جواز على ورقة طلاق" لألفرد فرج.

كانت مسرحية "بلقيس" آخر ما قدمه أحمد عبد الحليم في المسرح، وذلك في عام 2011، فيما عرفته شاشة السينما بفيلم واحد هو "يوميات نائب في الأرياف"، وهو تجسيد لأحداث رواية للأديب توفيق الحكيم من إخراج توفيق صالح، وذلك في عام 1969.

كما فُجع المصريون والعرب بوفاة الطفل محمد شريف، الذي شارك قبل أيام في برنامج اكتشاف المواهب "أرابز غوت تالنت".

وعن وفاة الطفل قال لاعب السيرك المصري القومي، جد الطفل الراحل كمال المصري، الذي رافقه في البرنامج أن الشريف توفي أثناء توجهه لصلاة الفجر، وأن بعض الشباب الذين كانوا يلعبون كرة القدم طلبوا منه أن يأتي لهم بالكرة التي سقطت في منطقة بعيدة عنهم، وحينما كان الطفل يعبر الشارع صدمته سيارة ليفارق الحياة مباشرة.

وصف كمال المصري الطفل الراحل بالابن والصديق، داعيا له بالرحمة والمغفرة.

كما أعرب عضو لجنة التحكيم في البرنامج، الفنان السعودي ناصر القصبي عن حزنه لوفاة محمد الشريف، إذ تذكر القصبي الطفل الراحل بتعليق على صفحته في موقع "تويتر" جاء فيها قول للطفل محمد: "سأظل أتعلم وأتعلم حتى أكبر وأصبح مثل جدي".

المصدر: RT + وكالات