الأمم المتحدة: وفاة 27 معتقلا في السجون الليبية بسبب التعذيب منذ نهاية 2011

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629290/

تمكنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا منذ نهاية عام 2011 من زيارة 30 سجنا، حيث سجلت 27 حالة وفاة يرجح أن سببها التعذيب، 11 منها في سجون لا يزال يسيطر عليها "ثوار" سابقون.

نددت الأمم المتحدة بالتعذيب وسوء المعاملة في مراكز الاعتقال الليبية التي يشرف عليها "ثوار" سابقون.

ومنذ نهاية عام 2011، تمكنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا من زيارة 30 سجنا في ليبيا، حيث سجلت 27 حالة وفاة يرجح أن سببها التعذيب، 11 منها في سجون لا يزال يسيطر عليها "ثوار" سابقون.

وتلقت الأمم المتحدة أيضا معلومات عن حالات أخرى مشتبه بها، لكنها لم تتمكن من إجراء تحقيق معمق بشأنها.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة رافينا شمدساني في مؤتمر صحفي في جنيف إن "التعذيب بات معمما ويمارس بشكل خاص فور اعتقال الشخص وفي الأيام الأولى من استجوابه للحصول على اعترافات ومعلومات أخرى".

وأورد التقرير الذي أصدرته المفوضية العليا وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا الثلاثاء 1 أكتوبر/تشرين الأول، أن نحو 8000 معتقل على صلة بنزاع 2011 مازالوا محتجزين في مراكز الاعتقال أغلبهم من دون محاكمة ولا يسمح لهم بمقابلة أسرهم ومحاميهم.

في المقابل، أشار التقرير إلى تحسن في معاملة المعتقلين داخل السجون التي يديرها أفراد الشرطة القضائية.

وأوصت الأمم المتحدة السلطات الليبية بتعجيل عملية نقل المعتقلين إلى سجون تديرها الدولة، وباتخاذ إجراءات لحماية المعتقلين من التعذيب وأشكال أخرى من سوء المعاملة.

رياض صيداوي: ما يحدث في ليبيا نتيجة لحرب أهلية قادتها جماعات جهادية

قال مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية رياض صيداوي في حديث لقناة RT، إن ما يحدث في ليبيا كان متوقعا. وأضاف أن ما حدث في ليبيا كان حربا أهلية تقودها جماعات جهادية استهدفت النظام ومؤسسات الدولة.

المصدر: RT + "فرانس برس"