سليمان يتفق مع المعارضة المصرية على رفع حالة الطوارئ واجراء اصلاحات دستورية وتشريعية في غضون شهر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62929/

عقد نائب الرئيس المصري عمر سليمان اجتماعا مع ممثلي مختلف جماعات المعارضة في مصر بمن فيهم الإخوان المسلمون لمناقشة الإصلاحات التي يطالب بها المتظاهرون المحتشدون بكثرة لليوم الثالث عشر على التوالي في ميدان التحرير وسط القاهرة.

عقد نائب الرئيس المصري عمر سليمان اجتماعا مع ممثلي مختلف جماعات المعارضة في مصر بمن فيهم الإخوان المسلمون لمناقشة الإصلاحات التي يطالب بها المتظاهرون المحتشدون بكثرة لليوم الثالث عشر على التوالي في ميدان التحرير وسط القاهرة.
وقال بيان صدر عقب الاجتماع يوم الاحد 6 فبراير/شباط  ان أطراف الحوار اتفقت على تقدير واحترام حركة 25 يناير ، التي طالبت باسقاط النظام الحاكم.
واتفق أطراف الحوار على تنفيذ التعهدات الواردة في كلمة الرئيس حسني مبارك للأمة يوم 1 فبراير وتشكيل لجنة وفاق للقيام باصلاحات دستورية وتشريعية في غضون شهر، واتاحة الحرية لوسائل الاعلام وانهاء العمل بقانون الطوارىء.
واتفق المجتمعون على اجراءات لمواجهة الموقف تشمل "عدم ترشح الرئيس حسني مبارك لفترة رئاسة جديدة ، وتحقيق انتقال سلمي للسلطة وفقا لاحكام الدستور، واجراء تعديلات دستورية تشمل المادتين 76 و77 وما يلزم من تعديلات دستورية أخرى تتطلبها عملية الانتقال السلمي للسلطة ، وملاحقة الفاسدين ، والتحقيق مع المتسببين في الانفلات الأمني الذي أعقب انتفاضة الشباب طبقا لأحكام القانون".
كما أكد المجتمعون على اتفاقهم مع المطالب المشروعة لشباب 25 يناير والقوى السياسية في المجتمع ضمن اطار التمسك بالشرعية الدستورية في مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه مصر في أعقاب هذه الأزمة من تراجع في أمن المواطنين وتعطيل لمصالحهم، وشلل في المرافق ووقف الدراسة في الجامعات والمدارس واختناقات في الحصول على الاحتياجات الأساسية لأبناء الشعب وما لحق بالاقتصاد المصري من أضرار وخسائر.
وشارك في الاجتماع رئيس حزب التجمع رفعت السعيد ، ورئيس حزب الوفد السيد البدوي، ورئيس حزب الغد "الجناح الموالي للحكومة" موسى مصطفى موسى، وعدد من الأحزاب الصغيرة الأخرى والشخصيات العامة المستقلة، ومن بينها رجل الأعمال المليونير نجيب ساويرس ، والخبير الدستوري يحيي الجمل، ووزير الإعلام الأسبق منصور حسن. وانضم الى جلسة الحوار في اللحظات الاخيرة ممثلان للإخوان المسلمين هما عضوا مكتب الإرشاد سعد الكتاتني ومحمد مرسي، بينما غاب عنها المعارض الأبرز في مصر في الوقت الحالي محمد البرادعي الذي أعلن رفضه الخوض في أي مفاوضات مع النظام قبل الاستجابة للمطلب الرئيسي للمتظاهرين وهو رحيل الرئيس حسني مبارك، الا ان بعض الانباء اشارت الى حضور ممثلين عنه في هذا الاجتماع.
من جانب آخر رفض عمر سليمان دعوة قوى المعارضة وممثلي شباب 25 يناير تفويض الرئيس مبارك جزء من صلاحياته اليه.

هذا وافاد موفد "روسيا اليوم" في القاهرة بانه احتشد حوالي 100 الف شخص في ميدان التحرير اليوم الأحد، إضافة إلى مسيرات حاشدة في سائر أنحاء مصر للمطالبة بإسقاط النظام المصري في إطار ما سمي "أحد الشهداء" اليوم الأول من "أسبوع الصمود".
وأدى المحتشدون في ميدان التحرير صلاة الغائب على أرواح الشهداء، إضافة إلى اقامة قداس الأحد.
جولة مصورة من القاهرة في اليوم الثاني عشر من المظاهرات

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية