عريقات: بيان "الرباعية" لا يرقى لمستوى الحدث والاحتلال الإسرائيلي يشكل الخطر الحقيقي على المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62928/

أعلن رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينة صائب عريقات ان بيان اللجنة الرباعية الراعية لعملية السلام في الشرق الاوسط لا يرقى الى مستوى الأحداث التي تشهدها المنطقة. وأكد عريقات في بيان صادر عن مكتبه على ان الاحتلال الإسرائيلي يشكل الخطر الحقيقي والوحيد على أمن واستقرار الشرق الأوسط.

أعلن رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينة صائب عريقات يوم 6 فبراير/شباط ان البيان الاخير للجنة الرباعية الراعية لعملية السلام في الشرق الاوسط " لا يرقى الى مستوى ما توقعناه منها  ولا الى مستوى الأحداث التي تشهدها المنطقة".
وجاء في بيان صادر عن مكتب كبير المفاوضين الفلسطينيين "كنا نأمل نتيجة للأحداث التي تشهدها المنطقة أن تتخذ الرباعية قراراً تاريخياً بإلزام إسرائيل وحكومة بنيامين نتانياهو بوقف الاستيطان، والإعلان عن الالتزام بحدود الدولة الفلسطينية العتيدة وعاصمتها القدس الشرقية".
كما أكد عريقات في البيان على ان الاحتلال الإسرائيلي وعدم إعطاء الفلسطينيين حقوقهم الوطنية والإنسانية والسياسية يشكل "الخطر الحقيقي والوحيد" على أمن واستقرار  الشرق الأوسط.
هذا وكانت اللجنة الرباعية، ممثلة بوزيري خارجية روسيا وأمريكا سيرغي لافروف وهيلاري كلينتون والأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي مون والمفوضة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون، قد اجتمعت خلال مشاركتها في فعاليات مؤتمر الأمن الدولي  الـ 47 المنعقد في ميونيخ، وأصدرت بياناً جاء فيه ان "الرباعية" وفي ضوء الأحداث الأخيرة التي تعصف بمصر ومدى تأثيرها على عملية السلام بين العرب والإسرائيليين، قررت طرح هذه الأحداث على طاولة اجتماعها المزمع عقده في منتصف مارس/آذار القادم.
من جانبها أعلنت إسرائيل من خلال مصدر في الحكومة بالقدس عن ارتياحها لقرار "الرباعية" القيام بخطوات من شأنها استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، مع الإشارة الى ان تل أبيب كانت تترقب بشئ من التخوف بيان "الرباعية" خشية ان يكون منحازاً للفلسطينيين، إلا ان القرار بحسب المصدر "كان معتدلاً".

تفاصيل ردود أفعال الفلسطينيين والإسرائيليين على اجتماع الرباعية الأخير في التقرير المصور.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية