لا تأثير ملحوظا لنزوح الأموال من روسيا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629226/

توقع الخبراء أن يصل جحم رؤوس الأموال المهاجرة من روسيا حتى نهاية العام الجاري إلى 70 مليار دولار، مقللين في الوقت ذاته من تأثير ذلك على الاقتصاد الروسي.

من المتوقع أن يصل حجم الأموال النازحة من روسيا حتى نهاية العام الحالي إلى 70 مليار دولار، وفيما يحتدم الجدل حول تأثير ذلك في أسعار صرف الروبل، يقلل الخبراء من تأثيره في الاقتصاد لأن معظم المبالغ التي تدفقت سابقا تم استثمارها في أسواق المال والسندات ولم تستفد منها قطاعات الاقتصاد الحقيقي.

ويزيد حجم رؤوس الأموال المتسربة من روسيا عن تلك التي تقصدها للاستثمار للعام السادس على التوالي،  حيث وصل حجم الأموال المهاجرة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي إلى قرابة 50 مليار دولار.

 وتكاد تتطابق تقديرات الحكومة والخبراء حول الحجم المتوقع حتى نهاية العام الحالي، لكن الاختلاف يبرز حول توقعات الأعوام المقبلة.

وفيما لا يخشى المصرف المركزي الروسي من تراجع سعر صرف الروبل بصورة حادة نتيجة ازدياد هجرة الأموال يرى خبراء عكس ذلك.

ولم تقتصر ظاهرة نزوح الأموال على روسيا، فقد شملت جميع البلدان ذات الاقتصادات الناشئة، ومن المتوقع أن تتواصل بعد سحب الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سياسة التيسير الكمي، وإعادة ضخ الأموال في الاقتصاد الأمريكي. ولكن ربما يكون التأثير مضاعفا على روسيا في حال ترافق مع تراجع أسعار النفط.

المزيد في التقرير التالي

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة