روسيا تحتفل بعيد قواتها البرية

أخبار روسيا

روسيا تحتفل بعيد قواتها البرية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629212/

تحتفل روسيا يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول بيوم القوات البرية. واتخذ قرار الاحتفاء بهذا العيد بمرسوم رئاسي صدر يوم 31 مايو/ايار عام 2006 .

تحتفل روسيا يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول بيوم القوات البرية. واتخذ قرار الاحتفاء بهذا العيد بمرسوم رئاسي صدر يوم 31 مايو/ايار عام 2006 ، وذلك بهدف النهوض بالتقاليد العسكرية الوطنية وتطويرها ورفع سمعة الخدمة العسكرية وتقييما  لدور الخبراء العسكريين في إداء مهام الدفاع عن الدولة وأمنها.

ويعود تاريخ القوات البرية الروسية إلى عهد القيصر إيفان الرهيب، أي عام 1550 حين تم وضع أساس لقوات البرية النظامية بمقتضى مرسوم قيصري.

وساهمت القوات البرية مساهمة حاسمة في الانتصار على الغزاة النازيين إبان الحرب الوطنية العظمى، حيث أبدى جنودها وضباطها شجاعة وبسالة لا تنسى. ومنح مئات الآلاف منهم أوسمة وميداليات حكومية. وكرم 8 آلاف من رجال القوات البرية بلقب بطل الاتحاد السوفيتي.

والقوات البرية الروسية اليوم هي صنف في القوات المسلحة يخصص لصد ضربة العدو في مسارح العمليات الحربية البرية والاحتفاظ بمناطق وخطوط في حوزتها ودحر مجموعات القوات المعادية والاستيلاء على أراضي العدو.

وتضم القوات البرية اليوم وحدات وتشكيلات للمشاة الميكانيكية والدبابات والصواريخ والمدفعية والدفاع الجوي والإمداد والتموين والقوات الخاصة.

ويقول قائد القوات البرية الفريق أول فلاديمير تشيركين إن برنامج التسليح الحكومي يقضي بإعادة  تسليح وتجهيز القوات البرية. ومن أجل ذلك سيتم شراء نماذج حديثة من الأسلحة، وضمنها طائرات بدون طيار ومنظومات استطلاعية وعقد اتصال وقيادة وعربات "ريس" المدرعة.

أما وحدات الدفاع الجوي التابعة للقوات البرية فسيتم تزويدها بمنظومات "أس – 300 في 4" و"بوك – أم 3" و"تور – أم 2" للصواريخ المضادة للجو ومنظومات "فيربا" المنقولة المضادة للطائرات.

أما وحدات الصواريخ والمدفعية فستزود بمنظومات "إسكندر – أم" للصواريخ التكتيكية وراجمات الصواريخ "تورنادو – غي" ومدافع الهاوتزر "مستا – أس" المزودة بنظام القيادة وتوجيه المدفع الأوتوماتيكي ومنظومات "خريزانتيما – أس" المضادة للدبابات.

وتزود وحدات الاتصال بوسائل الاتصال الحديثة، وضمنها محطات الاتصال الفضائي ومحطات الترحيل اللاسلكي وعربات القيادة والأركان. وستحصل وحدات المشاة والدبابات على دبابات "تي – 72 بي 1" باعتبارها نسخة مطورة لدبابة "تي – 72" وناقلات الأفراد المدرعة "بي تي أر – 82 آ".

ويقضي برنامج التسليح الحكومي بأن تبلغ نسبة الأسلحة والمعدات الحديثة في القوات البرية بحلول عام 2020  ما لا يقل عن 70%.

 وتهدف جهود القيادة العامة في الوقت الحاضر إلى أتقان الهيكلة التنظيمية للقوات  لتكون قابلة للمناورة وعلى استعداد دائم لتنفيذ أية مهمة فورا.

المصدر: RT + "وكالة "إيتار – تاس" الروسية