شفيق لـ"روسيا اليوم": كافة أطياف الشعب المصري تشارك في الحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62919/

أدلى رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق بحديث خاص لقناة "روسيا اليوم" في 6 فبراير/شباط، تناول من خلاله آخر التطورات التي شهدتها مصر، مشيرا الى استعداد الحكومة لتناول كافة المواضيع في الحوار مع المعارضة.

أدلى رئيس الوزراء المصري الجديد أحمد شفيق بحديث خاص لقناة "روسيا اليوم" في 6 فبراير/شباط، تناول فيه آخر التطورات التي شهدتها مصر، في ظل الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن السلطة.
 ونفى رئيس الوزراء المصري المعلومات القائلة ان الجيش المصري يعيق حركة المتظاهرين، ويحول دون وصولهم الى ميدان التحرير للمشاركة في المظاهرات، اذ أكد ان الجيش "لم يتدخل إطلاقاً لا ضد ولا مع الإخوة المتظاهرين"، لافتا ًالى انه لو كان الجيش يريد التدخل لكان تدخل منذ اليوم الأول وأخلى الميدان ومنع المظاهرات.
كا شدد على ان مهمة الجيش هي "الحماية الخارجية" بهدف تفادي وقوع ما من شأنه ان "يعكر النظام في مناطق التجمعات".
من جهة أخرى أكد شفيق انه تم الأخذ بعين الاعتبار بمطالب المتظاهرين والمتواجدين في ساحات المدن المصرية، وان هذ المطالب بدأت تتحقق، وان ما يطالب به البعض حالياً مطروح على طاولة الحوار، بغية التوصل الى نتيجة مرضية لجميع الأطراف.
أما فيما يتعلق بالحوار مع المعارضة فقال رئيس الوزراء ان هذا الحوار متواصل لليوم الثاني على التوالي، وهو مؤشر إيجابي على إمكانية تحقيق اتفاق.
وأضاف أحمد شفيق ان الحوار شمل كافة أطياف الشعب المصري الممثلة بأحزاب وناشطين، ممثلين بحوالي 50 شخصاً يشاركون الحكومة في طاولة الحوار، مؤكداً استعداد الحكومة استقبال المزيد من الافكار وطرحها للنقاش.
وأشار شفيق الى ان المطلب الذي يلقى إجماعاً لدى كافة أقطاب المعارضة يتعلق بتعديل بعض مواد الدستور، وان نائب الرئيس ابدى تجاوباً واقترح مناقشة كل ما ترغب المعارضة بمناقشته.
واعتبر شفيق ان حل المجالس النيابية في الفترة الراهنة، بناء على مطالب بعض المعارضين، "سيزيد الموقف صعوبة"، لكنه نوه بأن الحكومة وافقت على إقصاء من مجلس الشعب، كل من صدر حكم قضائي بحقه ، لأن المجلس في هذه الحالة سيكتسب الصيغة التي تلائم مطالب المتظاهرين، كما انه سيكون مهيأ لإجراء التعديلات التي يطالب المحتجون بها .
وبالنسبة للمطالبة بتنحي حسني مبارك فوراً عن منصبه كرئيس للدولة قال أحمد شفيق ان مبارك أعلن أنه لن يرشح نفسه في الانتخابات الرئاسية القادمة، مما يعني ان فترته الرئاسية ستنتهي في سبتمبر/أيلول القادم، مشيراً الى ان البعض لا يزال يصر على تنحيته بأسرع وقت ممكن.
ولفت أحمد شفيق الى ان تنحي الرئيس الآن أمر مرفوض "تشريعياً وقانونياً".
وأضاف رئيس الوزراء المصري ان حسني مبارك والطاقم العامل معه يعمل على إتمام الإجراءت التشريعية، مستبعداً ان يكون هناك "فرصة لأي أداء لا يتسم بالشفافية والوضوح"، مشدداً كذلك على ان استمرار النظام في الأشهر القليلة القادمة يعد ضماناً للاستقرار في البلاد.
وفيما يتعلق بتلويح الأمريكيين بقطع المساعدات عن مصر قال أحمد شفيق ان هذا الأمر لا يدخل حالياً في دائرة اهتمامات السياسة المصرية، وعزا ذلك الى الظرف الاستثنائي الراهن الذي تعيشه البلاد.

جولة مصورة من القاهرة في اليوم الثاني عشر من المظاهرات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية