عشرات الضحايا في تفجيرات جديدة في العراق استهدفت الاكراد والشيعة والسنة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629017/

سقط عشرات من المدنيين العراقيين بين قتيل وجريح في تفجيرات جديدة بشمال ووسط البلاد استهدفت مسجدا شيعيا ومقرا أمنيا كرديا ومدرسة ابتدائية.

قتل 30 شخصا وأصيب 43 آخرون في تفجير سيارة مفخخة استهدف مجلس عزاء بالقرب من جامع الإمام الحسين في منطقة البو حمدان التابعة لقضاء المسيب شمال مدينة الحلة في وسط العراق.

وذكرت مصادر امنية عراقية أن كل القتلى مدنيون، وأن أضرارا مادية لحقت بالمباني القريبة. وترجح تقارير إعلامية عن الحادث ارتفاع حصيلة ضحاياه.

حصيلة استهداف مقر أمني كردي في أربيل.. 6 قتلى و62 جريحا

وفي عاصمة اقليم كردستان العراق أربيل قتل ستة أشخاص وأصيب 62 آخرون في سلسلة انفجارات استهدفت المقر العام للأمن الكردي ("الأسايش") في محافظة أربيل يوم 29 سبتمبر/أيلول، حسب مصادر صحفية محلية. ونفذ أول انفجار عن طريق سيارة مفخخة، تلته سلسلة من الانفجارات الأخرى.

يذكر أن محافظة أربيل التي تعتبر عاصمة اقليم كردستان العراق هي من المحافظات الأكثر استقرارا في العراق الذي اعتاد سكانه على دوي الانفجارات بصورة يومية.

وفي ضواحي مدينة الموصل الواقعة شمال العراق قتل أربعة مختاري مناطق في أربعة هجمات منفصلة يوم 29 سبتمبر/أيلول. فلقي أحدهم مصرعه عندما فتح مسلحون النار عليه في منزله في حي العكيدات جنوب الموصل. وقتل مختار أخر عندما فتح مسلحون النار عليه أمام منزله في حي سومر جنوب شرقي الموصل. وفي الصباح قتل مختار قرية الأربجية شرق الموصل أثناء خروجه من منزله، أعقبه مقتل مختار حي سكني آخر بهجوم مسلح أثناء مروره في قرية جليوخان شرق الموصل

وأفاد مصدر في الشرطة، يوم 29 سبتمبر/أيلول أن مدير مدرسة ابتدائية قتل بهجوم مسلح نفذه مجهولون داخل مدرسته شمال بغداد.

تقارير إعلامية تشير إلى مسؤولية جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام عن هجوم أربيل

وفي حديث لقناتنا أكد الصحفي ميلاد سامي من أربيل أن التقارير الأخيرة تشير إلى أن جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام( داعش) تتحمل مسؤولية الهجوم على مقر الأمن الكردي في أربيل. وأضاف أن هناك حالة استنفار أمني ليس فقط في محافظة أربيل، بل في محافظة السليمانية أيضا.

تفاصيل مع مراسلنا

المصدر: سومرية نيوز، "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية