اليونان تكافح النازية الجديدة استعدادا لرئاسة الاتحاد الأوروبي

أخبار العالم

اليونان تكافح النازية الجديدة استعدادا لرئاسة الاتحاد الأوروبي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628987/

وجهت السلطات اليونانية ضربة قاسية للحزب النازي الجديد "الفجر الذهبي" باعتقال زعيمه والعديد من نوابه بعد عشرة أيام من جريمة قتل مغني راب مناهض للفاشية على يد عضو في هذا الحزب.

وجهت السلطات اليونانية السبت 28 سبتمبر/أيلول ضربة قاسية للحزب النازي الجديد "الفجر الذهبي" باعتقال زعيمه التاريخي والعديد من نوابه بعد عشرة أيام من جريمة قتل مغني راب مناهض للفاشية على يد عضو في هذا الحزب.

وقد اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب صباح السبت نيكوس ميخالولياكوس زعيم ونائب "الفجر الذهبي" الذي أسس الحزب عام 1980، إضافة إلى ثلاثة من نواب هذا الحزب النازي الجديد، الذي استطاع ايصال 18 نائبا إلى البرلمان.

واستندت الاعتقالات، حسب مصدر قضائي، إلى انتماء هؤلاء النواب لـ"تنظيم إجرامي" إضافة إلى اتهامات بالعنف الجسدي والقتل.

وألقي القبض أيضا على 12 شخصا من أعضاء الحزب خلال هذه الحملة المتواصلة والتي ستشهد اعتقالات جديدة، إذ أصدرت المحكمة العليا قرارات باعتقال نحو 30 شخصا من أنصار أو نواب "الفجر الذهبي" وفق مصادر قضائية وأمنية.

وكان بافلوس فيساس (34 سنة) عازف ومغني الراب المناهض للفاشية قد قتل في 18 أيلول/سبتمبر الماضي على يد واحد من أعضاء "الفجر الذهبي"، وهذه الجريمة دفعت السلطات اليونانية إلى التحرك لمواجهة تصرفات حزب يشتبه في وقوفه وراء العديد من أعمال العنف التي استهدفت الأجانب والناشطين اليساريين.

وجاء أول رد للحكومة الاثنين الماضي بإقالة العديد من قيادات الشرطة أو وقفهم عن العمل في إطار تحقيق بشأن العلاقة بين الشرطة وأعضاء الحزب النازي الجديد.

وقد شكلت البطالة والفقر المتفاقمين في اليونان بسبب الأزمة الاقتصادية أرضا خصبة استغلها "الفجر الذهبي" ونجح في دخول البرلمان للمرة الأولى في تاريخه بانتخابات حزيران/يونيو 2012.

غير أن استعداد أثينا لتولي الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في أول كانون الثاني/يناير المقبل، يفترض تحسين صورتها في الخارج، الأمر الذي يضمنه تحرك الحكومة مدعوما بمظاهرات آلاف اليونانيين المناهضة للفاشية.

المصدر: "روسيا اليوم" + ا ف ب

فيسبوك 12مليون