مسؤول في الحزب الوطني: موقف أمريكا حيال مبارك مناف لكل الأعراف الدبلوماسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62897/

وصف المسؤول في الحزب الوطني الديموقراطي المصري الحاكم مجدي الدقاق الموقف الأمريكي حيال الرئيس حسني مبارك بأنه "مناف لكل الأعراف الدبلوماسية". وقال الدقاق: "لا يعقل أن تطلب دولة تغيير رئيس دولة أخرى، ولن يتم بالطبع قبول هذه الدعوة ليس فقط من قبل النظام في مصر بل من كل الشعب المصري ، وحتى قيادات المعارضة المصرية رفضوا الطريقة الأمريكية في لتعامل مع الأحداث بمصر".

وصف المسؤول في الحزب الوطني الديموقراطي المصري الحاكم مجدي الدقاق في حديث لقناة "روسيا اليوم" يوم 5 فبراير/شباط الموقف الأمريكي حيال الرئيس حسني مبارك بأنه "مناف لكل الأعراف الدبلوماسية". وقال الدقاق: "لا يعقل أن تطلب دولة تغيير رئيس دولة أخرى، ولن يتم بالطبع قبول هذه الدعوة ليس فقط من قبل النظام في مصر بل من كل الشعب المصري، وحتى قيادات المعارضة المصرية رفضوا الطريقة الأمريكية في التعامل مع الأحداث بمصر".
وشدد الدقاق على أن الولايات المتحدة تحاول الضغط على مصر "بشكل مهين"، ما قد يجعل مصر تعيد النظر في علاقاتها مع أمريكا "لأننا على ما يبدو قد اكتشفنا أن السيادة الوطنية لا تهم الأمريكيين"، وأن "أمريكا تريد عملاء ولا الرجال الذين يحكمون البلاد بإرادة مستقلة". ومن أسباب اتخاذ واشنطن هذا الموقف من الرئيس حسني مبارك ذكر الدقاق "رفضه لإقامة القواعد العسكرية الأمريكية (على الأراضي المصرية) ورفضه للأوامر الأمريكية لدخول القوات المصرية إلى العراق ورفضه لتحويل الجيش المصري إلى جيش لمكافحة الإرهاب بدلا من الدفاع عن الوطن".
واعتبر الدقاق أن رحيل مبارك سيؤدي إلى دخول  مصر في دوامة الفوضى، وأكد أن تخلي الرئيس عن تنفيذ مهامه قبل انتهاء مدة ولايته يتناقض مع الدستور.
واعترف الدقاق بمشروعية مطالب الشارع المصري بالتغيير السياسي في البلاد، مشيرا إلى أن الحزب الوطني الديموقراطي في طريقه إلى التغير وأن التغيير سيشمل كل الأحزاب المصرية.
وبخصوص الاتهامات الموجهة ضد عدد من رموز النظام الحاكم في مصر باختلاس الأموال العامة دعا الدقاق إلى احترام القانون ومحاكمة كل من ارتكب الجرائم، ولكن بعد إجراء تحقيق عادل في شأنهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية