سباقات الهجن إرث لم يمحه ترف الحياة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628956/

سباقات الهجن رياضة ورثها الخليجيون عن آبائهم واجدادهم وتحولت بمرور السنين من منافسة بسيطة الى رياضة قوية ومكلفة وباتت هواية لا يقوى على ممارستها كثيرون.

سباقات الهجن رياضة ورثها الخليجيون عن آبائهم واجدادهم وتحولت بمرور السنين من منافسة بسيطة الى رياضة قوية ومكلفة وباتت هواية لا يقوى على ممارستها كثيرون، فأسعار الابل في سباقات المزاينة تفوق في بعض اصنافها اسعار افخم السيارات في العالم.

من يرى ليس كمن يسمع، ففي سباقات الابل ومزاينتها التي تقام في الامارات خصوصا ومنطقة الخليج عموما تُعقد الصفقات التي تتراوح فيها أسعار الهجن ما بين المليون والستة ملايين دولار، حيث تحسب قيمة الناقة حسب ما تتمتع به من نسب وسلالة أصيلة وما تتميز به من مواصفات الجمال، بالإضافة الى تاريخها في سباقات المزاينة وما حصدته من جوائز.

مكانة كبيرة تحظى بها الإبل عند العرب، فهي بالاضافة الى وظائفها المتعددة قديما تُتخذ مقياسا لثروات الاغنياء، فعلى الرغم من التقدم الحضاري والعمراني الذي وصلت اليه دول الخليج فلاتزال الابل مصدر فخر وموضع اهتمام لدى المواطنين، وهذا ما يكشفه اهتمامهم باقامة العديد من الفعاليات السنوية لمزاينة الإبل وسباقاتها.

وفضلا عن قيمتها المالية الكبيرة، من المعروف عن العرب استخدامهم لحليب الناقة كمشروب رئيسي في حلهم وترحالهم، لذا كان من الممكن استغلاله من خلال اقامة مصنع خاص ينتج هذا الحليب ويوزعه على المستهلكين في الامارات والدول المجاورة.

العديد من سباقات الهجن ومزاينتها تشهدها مضامير دولة الامارات ودول منطقة الخليج عموما حيث تشهد حظورا فاعلا من كبار الشخصيات والمواطنين والمقيمين يُقدم فيها لاصحاب الابل الفائزة العديد من الجوائز القيمة.

المزيد في تقريرنا المصور

 

دوري أبطال اوروبا