اللجنة الدولية لحماية الصحفيين تمنح باسم يوسف "حرية الصحافة" 2013

الثقافة والفن

اللجنة الدولية لحماية الصحفيين تمنح باسم يوسف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628893/

حصل الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف على جائزة "حرية الصحافة" لعام 2013 التي تمنحها اللجنة الدولية لحماية الصحفيين، وذلك ضمن 4 صحفيين شاركوه الجائزة من فيتنام وتركيا والإكوادور.

حصل الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف على جائزة "حرية الصحافة" لعام 2013 التي تمنحها اللجنة الدولية لحماية الصحفيين، وذلك ضمن 4 صحفيين شاركوه الجائزة العالمية، من فيتنام وتركيا والإكوادور، وهو تكريم سنوي "للتغطية الصحفية الشجاعة التي تميز الإعلام الحر".

جاء اختيار اللجنة للصحفيين الأربعة على خلفية تعرضهم "للسجن أو ممارسات قمعية أخرى"، وقيامهم بالكشف عن أحداث مهمة في بلدانهم، وفقا لبيان صادر عنها للتعريف بالصحفيين المحتفى بهم.

وفي سياق تعريفها بالإعلامي المصري ذكرت اللجنة في بيانها أن باسم يوسف "خضع  لتحقيقات قانونية بسبب برنامجه الساخر"، لافتة الأنظار إلى أنه "عشية زوال عهد مبارك عام 2011 بدأ جراح القلب باسم يوسف تشريح مجتمعه من خلال تقديم برنامج ساخر، ينتجه في غرفة معيشته وينشره في قناة على يوتيوب"، واصفة باسم بأنه "نافذة للتعبير الحر".

كما ذكّرت اللجنة بأن برنامج باسم يوسف "البرنامج" استقطب ما يزيد عن 40 مليون مشاهد من مصر والعالم العربي، بفضل أسلوبه الساخر بطرح القضايا السياسية المحورية والاجتماعية الحساسة.

الصحفيون الذين حظوا بالتكريم هم الإعلامية الإكوادورية جانيت هينوستورزا التي أجبرتها تهديدات تعرضت لها على التوقف مؤقتا عن تقديم برنامج تلفزيوني، بينما يواجه الصحفي التركي نديم سينير اتهامات بممارسة نشاطات إرهابية وهو مهدد بإصدار حكم قضائي بسجنه 15 عاما. أما الناشط الفيتنامي نغوين فان هاي فاشتهر كأحد ابرز المدونين في بلاده، بالإضافة إلى نجاحه بتاسيس وسيلة إعلامية بديلة، علما أن المطبوعات الإخبارية احتكار للدولة فقط. إلى ذلك يقبع فان هاي الآن في السجن تنفيذا لحكم بسجنه 12 عاما.

من جانبه قال المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين جويل سايمون إنه "في الوقت الذي أصبحت فيه المعلومات موردا دوليا، فقد تحدى هؤلاء الصحفيون الأربعة الرقابة والقمع كي يجلبوا لنا الأخبار، ونحن نكرمهم على شجاعتهم والتزامهم وعلى رفضهم أن يتم إسكاتهم".

هذا وسيجري كريم الفائزين في حفل العشاء السنوي الذي تحييه لجنة حماية الصحفيين في نيويورك، وذلك في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

المصدر: "روسيا اليوم" + "المصري اليوم"