الحركة الوطنية لتحرير أزواد تعلق المفاوضات مع حكومة مالي لعدم التزام الأخيرة بوعودها

أخبار العالم

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تعلق المفاوضات مع حكومة مالي لعدم التزام الأخيرة بوعودها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628815/

قررالمتمردون الطوارق في مالي تعليق المفاوضات مع الحكومة والانسحاب من اتفاق السلام معللين ذلك بعدم وفاء الحكومة بالتزاماتها بموجب الهدنة التي تم التوصل إليها في يونيو/حزيران.

قررالمتمردون الطوارق في مالي تعليق المفاوضات مع الحكومة والانسحاب من اتفاق السلام معللين ذلك بعدم وفاء الحكومة بالتزاماتها بموجب الهدنة التي تم التوصل إليها في يونيو/حزيران.

وجاء في بيان أصدرته "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" التي تمثل طوارق شمال مالي، في 26 سبتمبر/أيلول "نتيجة الصعوبات في تطبيق اتفاق واغادوغو بسبب عدم احترام الطرف الحكومي المالي لتعهداته"، قررت الحركة الوطنية لتحرير أزواد والمجلس الأعلى لوحدة أزواد والحركة العربية في أزواد "تعليق المشاركة في هيكليات تطبيق ما يسمى الاتفاق".

وكشفت الحركات الثلاث في بيانها أنها اتخذت هذا القرار في 18 أيلول/سبتمبر "بمناسبة الاجتماع الثاني للجنة المتابعة والتقييم للاتفاق". وأعربت هذه الحركات عن "تمسكها بالوحدة الوطنية والتكامل الجغرافي لجمهورية مالي وعدم اللجوء إلى العنف كوسيلة للتعبير".

وبعد ساعات على البيان أعلن نائب رئيس الحركة الوطنية لتحرير أزواد محمدو جيري مايغا أن حركته "لن تتفاوض حول أي شيء غير الحكم الذاتي في أزواد أو لن تكون هناك مفاوضات مع السلطات المالية".

وفي نفس الوقت أكد الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا أنه "لن يتفاوض أبدا حول وحدة أراضي مالي وكذلك الوحدة الوطنية".

المصدر: "روسيا اليوم"+ وكالات

 

فيسبوك 12مليون