معاناة الفلسطينيين تزداد برفع إسرائيل ثمن كميات المياه الإضافية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628724/

مقابل الكميات الإضافية التي يطلبها الفلسطينيون لسد احتياجاتهم من المياه، عدلت إسرائيل برتوكول الأسعار ورفعت أسعار المياه في خطوة تبتز من خلالها الفلسطينيين وتستغل حاجتهم.

ملف المياه وحصص الفلسطينيين منها أحد أهم وأعقد القضايا الفلسطينية، التي تصطدم على الدوام بإجراءات إسرائيلية يقع ضحيتها المواطن الفلسطيني. فبالإضافة لقلة كميات المياه المخصصة للفلسطينيين واستيلاء إسرائيل على الينابيع والآبار الارتوازية تبتز إسرائيل الفلسطينيين برفع ثمن كميات المياه الإضافية المطلوبة لسد الحد الأدنى من احتياجاتهم اليومية.

يدفع الفلسطينيون 3,5 شيكل مقابل كل متر مكعب إضافي من الماء وهو سعر مرتفع جدا ويخالف صراحة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل بخصوص حصص الفلسطينيين. فحسب سلطة المياه التي أبرمت اتفاقا مع السلطات الإسرائيلية لتزويد الضفة الغربية بأربعة ملايين متر مكعب لم يصل منها سوى مليون متر مكعب.

ومع ارتفاع أسعار المياه تتراكم الديون على بلديات مدن الضفة الغربية والقطاع إذ وصلت ديون غزة بسبب المياه إلى 250 مليون شيكل، وفي الضفة الغربية إلى 750 مليونا.

أزمة المياه في الأراضي الفلسطينية أشبه بقنبلة موقوتة قد تنفجر الصيف القادم أو الذي يليه، فحصص المياه لا تتوافق مع أعداد الفلسطينيين واحتياجاتهم وأثمانها المرتفعة لا تتلاءم مع الحالة الاقتصادية المتردية بشكل عام.

المزيد في التقرير المصور

توتير RTarabic