نجوم هوليوود يحتفلون في الصين بافتتاح أكبر ستوديو في العالم قادر على إنتاج 100 فيلم سنويا

الثقافة والفن

نجوم هوليوود يحتفلون في الصين بافتتاح أكبر ستوديو في العالم قادر على إنتاج 100 فيلم سنويا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628508/

شارك عدد كبير من نجوم السينما العالميين بافتتاح مشروع إنتاج سينمائي ضخم في الصين، يحتوي على أكبر ستوديو في العالم بقدرة إنتاج قرابة 100 فيلم سنويا .

"واندا غروب وتشينغداو" كلمات ربما لا تزال مبهمة ولا تحمل أي معان بالنسبة لكثيرين، لكن يبدو أنها مع مرور الوقت آخذة طريقها لتصبح رديفا للسينما والمال والشهرة. فقد أعلنت المجموعة الصينية "واندا غروب" عن مشروع مدينة السينما في تشينغداو، على أن يتم إنتاج قرابة 100 فيلم سنويا على مساحة 200 هكتار مخصصة للانتاج السينمائي، في المدينة التي تبلغ مساحتها 376 هكتارا.

إلى ذلك يبلغ مجموع الأموال المزمع استثمارها في المشروع السينمائي الجديد 6,1 مليار يورو، على أن تباشر شركات الإنتاج نشاطها العملي في عام 2016 في 20 ستدوديو، منها الاستوديو الأكبر في العالم البالغة مساحته 10 آلاف متر مربع.

فقد أعلن رئيس مجموعة واندا وانغ جيانلين عن افتتاح "المدينة الشرقية للسينما" بحضور أسماء لامعة من نجوم الفن السابع، منهم كاثرين زيتا جونز ونيكول كيدمان وليوناردو دي كابريو وجون ترافولتا، كما حضرت رئيسة أكاديمية فنون السينما شيريل آيزاك، وهي الأكاديمية المنظمة لحفل الأوسكار السنوي والمانحة لجوائزه.

بالإضافة إلى النشاط السينمائي في مدينة تشينغداو الساحلية الواقعة في الشرق الصيني، ستحتوي المدينة السينمائية على مركز للمعارض يشمل قاعة عرض تتسع لـ 3 آلاف متفرج، ومتحف شمع ومنتزه ومركز تجاري و7 فنادق. الجدير بالذكر أن مجموعة "واندا" تعتبر المالك الأكبر لقاعات السينما في العالم، كما يُشار إلى نشاطها في مجال العقارات.

إذا كانت هوليوود التي ذاع صيتها كأهم مصنع ومصدر للأفلام السينمائية قد وضعت دعائمها في بداية القرن الـ 20، يبدو أن بداية القرن الـ 21 تشهد ولادة عملاق سينمائي في الصين، يشكل أحد رؤوس التنين الصيني الذي بدأ يطل على العالم قادما من الشرق.

فحتى عام 2016 .. هل بدأ العد التنازلي لأفول نجم هوليوود اللامع، لتنتقل صناعة السينما العالمية الى الضفة الأخرى من المحيط الهادئ ؟  

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات