أمين عام الناتو: تقليص النفقات العسكرية الأوروبية غير مقبول في ظل ارتفاعها في الصين والهند

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62846/

قال الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسين في خطابه بمؤتمر الأمن في ميونيخ أن تقليص النفقات الدفاعية في دول الاتحاد الأوروبي نتيجة الأزمة المالية غير مقبول في ظل ارتفاعها في الصين والهند. كما أعرب راسموسين عن قلقه من أن تقليص هذه النفقات في أوروبا سيؤثر سلبيا على علاقاتها العسكرية مع الولايات المتحدة الامريكية.

قال الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسين في خطابه بمؤتمر الأمن في ميونيخ يوم 4 فبراير/شباط أن تقليص النفقات الدفاعية في دول الاتحاد الأوروبي نتيجة الأزمة المالية غير مقبول في ظل ارتفاعها في الصين والهند. كما أعرب راسموسين عن قلقه من أن تقليص هذه النفقات في أوروبا سيؤثر سلبيا على علاقاتها العسكرية مع الولايات المتحدة الامريكية .
وأوضح راسموسين أن عدم إسهام أوروبا في تعزيز الأمن سيجبر واشنطن على بحث شركاء جدد في هذا المجال في أنحاء أخرى من العالم. واعترف الأمين العام للناتو أن انخفاض حجم مساهمة بعض الدول الأوروبية في تعزيز الأمن الجماعي يثير قلقه. وقال راسموسين: "إن أوروبا الضعيفة والمنقسمة ستكون خسارة ليس فقط للولايات المتحدة ولكن أيضا للعالم كله".
وأضاف الأمين العام للناتو أن "أوروبا لا تستطيع أن تسمح لنفسها التخلي عن المشاركة في تعزيز الأمن الجماعي وعليها أن تجدد دورها كشريك رئيسي للولايات المتحدة في هذا المجال".
واقترح راسموسين في هذا السياق فكرة "الدفاع الذكي" التي تتلخص في "تعزيز الأمن بنفقات أقل عن طريق تطوير التعاون بين الدول" وذلك على وجه الخصوص عبر الاستعمال المشترك للقوات المسلحة والوسائل العسكرية لمختلف الدول والتحديد الصحيح للأولويات وتنسيق الجهود بينها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)