مئات الآلاف في ميدان التحرير يطالبون برحيل مبارك وعمرو موسى يخرج لتهدئة المتظاهرين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62833/

خفت حركة المحتجين في ميدان التحرير بالقاهرة في وقت متأخر من مساء الجمعة 4 فبراير/شباط، حيث تظاهر مئات الآلاف تلبية للدعوة إلى تظاهرات مليونية للمطالبة برحيل الرئيس حسني مبارك في جميع أنحاء مصر تحت اسم "جمعة الرحيل". كما زار ميدان التحرير اليوم وزير الدفاع المصري محمد حسين طنطاوي، بينما انضم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الى المتظاهرين وسط القاهرة.

خفت حركة المحتجين في ميدان التحرير بالقاهرة في وقت متأخر من مساء الجمعة 4 فبراير/شباط، حيث تظاهر مئات الآلاف تلبية للدعوة إلى تظاهرات مليونية للمطالبة برحيل الرئيس حسني مبارك في جميع أنحاء مصر  تحت اسم "جمعة الرحيل".

ووصل الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الى المظاهرة  الحاشدة في قلب ميدان التحرير ظهر الجمعة، حيث اظهرت الصور دخول عمرو موسى الى الميدان واختلاطه بأوساط المتظاهرين الذين يطالبون برحيل الرئيس حسني مبارك وضرورة تنحيه عن الحكم فورا. وأكد مكتب الأمين العام للجامعة العربية ان خروجه السيد عمرو موسى الى المتظاهرين جاء سعيا من اجل "التهدئة".
وكان موسى قد اعلن في وقت سابق أنه لا يستبعد الترشح للرئاسة خلال الانتخابات المقبلة، كما قال "أعتقد أن مبارك باق حتى نهاية أغسطس".
بدوره قام وزير الدفاع المصري المشير محمد حسين طنطاوي بزيارة الى ميدان التحرير هذا اليوم الجمعة، حيث اخذ المتظاهرون  يهتفون امامه برحيل الرئيس مبارك ، ورددوا هتافات تؤكد إصرارهم على عدم ترك الميدان الى أن تلبى كافة مطالبهم، بينما تحدث طنطاوي مع الجنود المتمركزين عند المدخل الشمالي للميدان قرب المتحف المصري.
هذا واشترك في المظاهرات بميدان التحرير يوم الجمعة مثقفون وممثلون ومغنون مصريون معروفون بالاضافة الى ممثلين عن اتحادات مهنية مختلفة حيث وقفوا جنبا الى جنب مع المتظاهرين الشباب مطالبين باستقالة الرئيس مبارك.
واعنت وزارة الصحة المصرية ان حصيلة المواجهات في ميدان التحرير وصلت منذ بدء الاشتباكات يوم الاربعاء الى 11 قتيلا واكثر من 900 جريح، حسب المعطيات الرسمية.

من ناحية آخرى افاد تحليل اقتصادي لبنك "كريدي اغريكول" بأن ما تعيشه مصر من تظاهرات احتجاج وانتفاضة شعبية يكلف البلاد ما لا يقل عن 310 ملايين دولار يوميا.
وخفض المللحون الاقتصاديون في البنك من تقديرهم لنسبة نمو الاقتصادي في مصر هذا العام من 5.3 % الى 3.7 % .
من جانبه اعلن وزير المالية المصري سمير رضوان يوم الجمعة عن انشاء صندوق بقيمة خمسة مليارات جنيه اي ما يعادل 854 مليون دولار لتعويض المتضررين خلال الاضطرابات التي هزت البلاد في الايام العشرة الاخيرة، اذ توقفت قطاعات كبيرة من الاقتصاد المصري منذ تفجرت الاضطرابات يوم 25 يناير/ كانون الثاني كما اغلقت البنوك والبورصة منذ ذلك الحين.
وقال الوزير "أجرينا الحسابات وتوصلنا الى أن بوسعنا تحمل المصروفات دون الاضرار بوضع الموازنة العامة"، واضاف ان مكاتب الضرائب العامة على الدخل "ستبدأ على الفور في تلقي طلبات التعويض من أصحاب السيارات والمتاجر وغيرها من المنشآت التي لحقت بها أضرار".
هذا وتظاهر ايضا مئات الآلاف في مدن المحلة والإسماعيلية والسويس والمنصورة وبورسعيد والجيزة وكفر الشيخ وشبرا وغيرها من المدن المصرية يوم الجمعة ولم ترد انباء عن حصول اي حوادث الا في مدينة العريش، حيث أكد مصدر أمني بمحافظة شمال سيناء أن مسلحين مجهولين أطلقوا قذائف "أر بي جي" الساعة السادسة والنصف صباح الجمعة على مبنى مباحث أمن الدولة في مدينة العريش المصرية التي تبعد حوالي 381 كلم شمال شرق القاهرة وتقع بالقرب من الحدود مع قطاع غزة، مما تسبب باشتعال النيران في المبنى وتهشم زجاجه، من دون ان يعرف بعد ما إذا كانت هناك اصابات.

أمين عام محافظة أسيوط لحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي: توجد اقتراحات للدخول في مفاوضات مع نائب الرئيس المصري

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال أمين عام محافظة أسيوط لحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي الاستاذ محمود عباس حول الاحتجاجات في هذه المحافظة "جمعت  المظاهرات في اسيوط قوى وطنية كبيرة منها حزب التجمع والمستقلين والاخوان المسلمين، وكانت تضم اكثر من 5 الاف متظاهر رفعوا نفس اللافتات التي رفعت في ساحة التحرير بالقاهرة واستمرت حتى وقت متأخر من المساء".
واضاف "يوجد اقتراحان من حزب التجمع والوفد بقبولهم الدخول في مفاوضات مع نائب الرئيس المصري عمر سليمان".
للمزيد شـاهدوا الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية