ريابكوف: دمشق توافق على مشاركة روسيا في الإجراءات الأمنية المتعلقة بتدمير الكيميائي

أخبار العالم العربي

ريابكوف: دمشق توافق على مشاركة روسيا في الإجراءات الأمنية المتعلقة بتدمير الكيميائي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627914/

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن السلطات السورية لا تعارض مشاركة روسيا في ضمان أمن المناطق السورية التي ستجري فيها عمليات تدمير الأسلحة الكيميائية.

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن السلطات السورية لا تعارض مشاركة روسيا في ضمان أمن المناطق السورية التي ستجري فيها عمليات تدمير الأسلحة الكيميائية.

وذكر ريابكوف في تصريح لصحيفة "كوميرسانت" الروسية أن الجانب السوري ينطلق من ضرورة حل مسألة تدمير المخازن الكيميائية بالتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأضاف: "وفيما يخص ضمان أمن المؤسسات المعنية، فإننا أبدينا الاستعداد للمشاركة في مثل هذه الإجراءات قبل انعقاد اجتماع جنيف"، في إشارة الى المحادثات الروسية-الأمريكية بشأن تدمير الأسلحة الكيميائية في سورية.

موسكو: مهمة تدمير الأسلحة الكيميائية قبل منتصف عام 2014 واقعية

قال ريابكوف في تصريح لوكالة "انترفاكس" الروسية إن مهمة تدمير الأسلحة الكيميائية السورية في الأطر الزمنية المحددة في الاتفاق الروسي–الأمريكي، واقعية تماما نظرا للمعلومات الأولية عن حجم مخزون سورية من الأسلحة الكيميائية.

وقال: "فيما يخص الأرقام، فإنه وقف تقييماتها، لا مجال للشك في واقعية مهمة تدمير الأسلحة الكيميائية في الموعد المحدد (منتصف عام 2014)".

وذكر الدبلوماسي الروسي أن الجانب السوري سيعلن نهاية الأسبوع الجاري عن كميات أسلحته الكيميائية وأماكن تخزينها، ليتم بعد ذلك النظر في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في المسائل المتعلقة بتدميرها .

مصادر عسكرية: روسيا ستشارك في نقل الأسلحة من سورية وتدميرها

نقلت صحيفة "كوميرسانت" عن مصادر عسكرية روسية قولها إن عسكريين من عدة دول بما فيها روسيا سيساعدون خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الجهود الرامية الى نقل مخزون الأسلحة الكيميائية من سورية وتدميرها.

وأشارت الصحيفة الى أن موسكو قد ترسل عسكريين من قوات الدفاع ضد التلوث الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي، بالإضافة الى وحدة من القوات الخاصة.

كما رجحت الصحيفة أن يشارك في العملية أيضا عسكريون من الولايات المتحدة ودول أوروبية.

وقال مصدر في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إن وزارة الدفاع تجري حاليا مشاورات بشأن عدد العسكريين الذي سيتوجهون الى سورية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد بعد محادثات مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء الماضي، استعداد روسيا للمساهمة في عملية إتلاف وتصفية مخزون الأسلحة الكيميائية السورية.

المصدر: "روسيا اليوم" + "كوميرسانت"