النائب العام المصري يفرض حظر السفر على عدد من رموز النظام الحاكم ويقرر تجميد حساباتهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62787/

قرر النائب العام المصري عبد المجيد محمود تجميد أرصدة عدد من رموز النظام المصري الحاكم السابقين ومنعهم من السفر للخارج. من جانبه أعلن نائب محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز أن البنك سيسمح بسحب نقدي محدود للأفراد ، لكنه سيتيح التحويلات الخارجية بدون حد أقصى.

قرر النائب العام المصري عبد المجيد محمود يوم 3 فبراير/شباط تجميد أرصدة عدد من رموز النظام المصري الحاكم السابقين ومنعهم من السفر خارج البلاد.
وأفاد التلفزيون الرسمي المصري بأن هذا الإجراء يخص كلا من الأمين العام السابق للحزب الوطني الديمقراطي(الحزب الحاكم) أحمد عز ووزير السياحة السابق زهير جرانة ووزير الإسكان السابق أحمد المغربي ووزير الداخلية في الحكومة المصرية السابقة حبيب العادلي.
ويقضي القرار ايضا بتجميد حساباتهم فى البنوك المصرية لحين عودة الاستقرار الأمني وقيام سلطات التحقيق والسلطات الرقابية بإجراءات التحري والتحقيق لتحديد المسؤوليات الجنائية والإدارية فى عدد من الوقائع.

البنك المركزي المصري سيفرض قيودا على السحب النقدي للأفراد

هذا وقال نائب محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز في 3 فبراير/شباط إن البنوك المصرية ستستأنف العمل في 6 فبراير/شباط وإن البنك المركزي سيسمح  للافراد اصحاب الودائع بسحب نقدي محدود ، لكنه سيتيح اجراء التحويلات الخارجية بدون حد أقصى.
فسيسمح للافراد بسحب 50 ألف جنيه مصري (حوالي 8،5 ألف دولار أمريكي) يوميا وما يعادل عشرة آلاف دولار من العملات الاجنبية أيا كانت العملة، ولكن بنفس الوقت سيسمح لهم بتحويل أي مبالغ يرغبون فيها من حساباتهم المصرفية.
واعتبر رامز أن احتياطيات البنك التي تبلغ 36 مليار دولار تكفي لتغطية عمليات السحب والتحويلات.
كما قلل المسؤول المصرفي من شأن القلق حيال احتمال هبوط حاد بقيمة الجنيه المصري وقال: "هذا ليس صحيحا. ونحن لا نعلق على الأمور الخاصة بالعملة، لكن هذا لن يحدث".
وأضاف أن العمل سيقتصر على أفرع مصرفية محددة في القاهرة والمدن الرئيسية بالمحافظات وأن ساعات العمل ستكون من العاشرة صباحا الى الواحدة والنصف ظهرا، وأن سائر الفروع المصرفية ستفتتح من جديد في "أقرب وقت ممكن".
وقال إن عمليات السحب والتحويلات النقدية من جانب الشركات لن تخضع لأي قيود على الإطلاق.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية