فنان يوناني يلقى حتفه جراء اعتداء نازيين جدد

الثقافة والفن

فنان يوناني يلقى حتفه جراء اعتداء نازيين جدد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627820/

لقي المغني اليوناني بافلوس فيساس مصرعه في أحد الأندية الليلية جراء اعتداء تعرض له من قِبل نازيين جدد استهدفوا المغني الشاب، الذي كان يعد أحد أبرز المناهضين للفكر النازي.

لقي المغني اليوناني بافلوس فيساس مصرعه في أحد الأندية الليلية جراء اعتداء تعرض له من قِبل نازيين جدد استهدفوا المغني الشاب، الذي كان يعد أحد أبرز المناهضين للفكر النازي وعُرف بنشاطه المناوئ لمن يحملون هذا الفكر في بلاده، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام يونانية.

وما أن انتشر نبأ مقتل المغني والناشط الراحل (34 عاما) حتى امتلأت صفحته على موقع "فيسبوك" بتعليقات المعزين به، كما شارك بعض هؤلاء بشعار "الموت للفاشيين" تعبيرا عن حزنهم لرحيل الفنان الشاب الذي اشتهر في اليونان بلقب Killah P.

وقع الاعتداء على يد مجموعة من الشباب في ثياب سوداء اللون، هاجمت بافلوس فيساس بالسكاكين أثناء جلوسه في النادي الليلي برفقة أصدقائه. أصيب الشاب بجروح بليغة في الصدر وتم نقله على الفور إلى أقرب مستشفى، لكن حالته الحرجة كانت أسوأ من أن يتمكن الأطباء من إنقاذه ليفارق الحياة خلال فترة وجيزة.

وقامت الشرطة على إثر الجريمة باعتقال مشتبها بارتكابها يبلغ من العمر 45 عاما، فيما احتشد قرابة 200 شخص من المناهضين للنازية في مكان الجريمة للإعراب عن استنكارهم لمقتل الشاب.

هذا وكان من المقرر أن يجتمع شباب معارض للنازية في النادي الليلي، لكن الأمور أخذت منحى آخر حين دب خلاف بين بعض الحضور "بسبب كرة القدم" وفقا لما نقلته وسائل إعلام يونانية، ليتضح لاحقا أن الخلاف كان لأسباب سياسية بحتة.

يُشار إلى أن ارتفاع معدل الجريمة في اليونان أصبح حديث الساعة في البلاد الذي تسلط القنوات التلفزيونية الضوء عليه، من خلال طرح هذه القضية ومناقشتها باستمرار.

يحمل اليساريون اليونانيون مسؤولية قتل بافلوس فيساس لحزب "الشفق الذهبي" اليميني المتطرف، علما أنه لم توجه لاي من أتباع هذا الحزب اتهامات رسمية بذلك. من جانبه نفى المسؤولون في "الشفق الذهبي" تورطهم في الجريمة، كما نشر الحزب على موقعه الإلكتروني بيانا دان به الجريمة وأكد عدم مسؤوليته عنها.

الجدير بالذكر أن هذا البيان هو الثاني الذي يصدره حزب "الشفق الذهبي" في غضون أيام، إذ نشر بيانا في 13 سبتمبر/أيلول الجاري شدد من خلاله على عدم ضلوعه باعتداء تعرضت له مجموعة من الشباب الشيوعي في مدينة بيراما، اصيب على إثره 9 أشخاص بجروح.

المصدر: "روسيا اليوم" + "نيوزمايل"

أفلام وثائقية